رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

سبب نزول سورة الزلزلة

دنيا ودين

الاثنين, 15 مارس 2021 01:05
سبب نزول سورة الزلزلة

كتب-أحمد طه

التمسك بالكتاب والسنة من صفات المؤمنين جدير بالذكر إنَّ سورة الزلزلة واحدة من السور التي جاء في حادثة نزولها حديث شريف، فأسباب نزول الآيات والسور مختلفة باختلاف الزمان والحادثة التي نزلتْ هذه السورة بسببها، أمَّا سورة الزلزلة فقد جاء فيها حديث رجاله رجال الصحيح وهو ما رواه عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- حيث قال: "نَزَلَتْ إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا وأبو بكرٍ الصديقُ -رضِيَ اللهُ عنه- قاعِدٌ فَبَكَى أبو بكرٍ، فقال له رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ

عليه وسلَّم-: ما يُبْكِيكَ يا أبا بكرٍ؟ فقال: أبكَتْنِي هذِهِ السورةُ، فقالَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ
عليه وسلَّم-: لو أنَّكُمْ لا تُخْطِئونَ ولا تُذْنِبونَ لخلَقَ اللهُ تعالى أُمَّةً من بعدِكم يُخْطِئُونَ ويُذْنِبونَ فَيَغْفِرُ لَهُمْ".

 

ومن أسباب نزول سورة الزلزلة أيضًا، إنَّ المشركين كانوا كثيري السؤال عن يوم القيامة، قال تعالى: {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}.

 

فأنزل الله تعالى سورة الزلزلة التي حملت علامات يوم القيامة، قال تعالى: {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا * يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَىٰ لَهَا * يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِّيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ}.

 

وعن التابعي سعيد بن جبير قال: "لمَّا نزلت: {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا }.

 

كَانَ الْمُسْلِمُونَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ لَا يُؤجَرون عَلَى الشَّيْءِ الْقَلِيلِ الَّذِي أَعْطَوْهُ، وكان آخرون يرونَ أنهم لا يُلامون على الذَّنبِ اليسير: الكذبة والنظرة والغيبة وأشباه ذلك، ويقولون: إنَّما أوعدَ الله النَّارَ على الكبائر، فأنزل الله سبحانه: {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ}.
 

أهم الاخبار