رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ثمرات الإيمان بالقدر

دنيا ودين

السبت, 13 مارس 2021 01:40
ثمرات الإيمان بالقدر

كتب-أحمد طه

إنّ كل ما فرضه الله تعالى على عباده المؤمنين من أركان وعبادات لا بدّ أن يكون له ثمرات ونتائج إيجابية تعود على المسلمين بالخير والراحة في الدين والدنيا والآخرة، وعندما يكون الحديث عن ما هو القدر وعن الإيمان بالقدر خيره وشره، لا بدّ من توضيح ثمار الإيمان بالقدر وما يعود به من إيجابيات على الإنسان المسلم.

 

وقد بين أهل الفقه وعلماء الدين عند حديثهم

عن ما هو القدر أنّ الإيمان بالقدر له فوائد وآثارٌ نفسية على المؤمن، أعظمها الاطمئنان والسكينة والراحة النفسية، فإذا أيقن العبد أن ما أصابه من خير أو شر هو أمر مكتوب ومقدّر من عند الله جل جلاله، لا يقع الشكّ أو الشرك في أفعاله وتقديره، بل ترتاح نفسه، ويهدأ باله ويعلم
أن ما أصابه لم يكن ليخطئه، وما أخطأه لم يكن ليصيبه. ولا يمكن أن ينسى الإنسان المؤمن بالقدر، والذي يتمتع باليقين المطلق أنّ أقدار الله واقعة لا محالة، إنّ الإيمان بالقدر له دور مهم جدًا في زيادة الإيمان بالله -جل جلاله- والقناعة بما قُسم له من رزق وصحة وأمور دنيوية، إضافة إلى ترك الحسد والنظر إلى ما أنعمه الله تعالى على المسلمين، كما يساعد على الصبر والثبات عند الشدائد؛ إذ إنه يعلم أنّ هذا قدر محتوم من عند الله الخبير الحكيم.
 

أهم الاخبار