رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مقاصد سورة المسد

دنيا ودين

الجمعة, 05 مارس 2021 02:18
مقاصد سورة المسد

كتب-أحمد طه

سورة المسد سورة مكية أنزلها الله -سبحانه وتعالى- ردًّا على ما قاله أبو لهب لرسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، ويقول الله تعالى في سورة المسد: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ.

 

ومقاصد سورة المسد في الآية الأولى دعاء على أبي لهب، وأبو لهب عبد العزى بن عبد المطلب، كان يُكنَّى بأبي عتبة وسُمِّي أبا لهب لأنَّه كان مُشرقَ الوجه، وكان أبو

لهب من أشد أعداء رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فكان كثير الاستهزاء برسول الله وبغضه والحقد عليه، ومعنى تبَّتْ أي خابت وخسرت، أمَّا مقاصد سورة المسد في الآية الثانية، فالآية تعني أنَّ مال أبي لهب لن ينفع ولن يعصمه من عذاب الله تعالى، وفي الآية الثالثة إشارة إلى مصير أبي لهب حيث إنَّ الآية تجزم بأنَّه سيصلى النار وسيعذب فيها عذابًا مهينًا، أمَّا الآية الرابعة جعل الله
تعالى زوجة أبي لهب وهي أم جميل أروى بنت حرب بن أمية أخت أبي سفيان في النار، فشرفها ونسبها لن يغنيا عنها شيئًا.

 

وذكرُ حمالة الحطب هنا إشارة إلى أنَّ زوجة أبي لهب كانت تأتي بالحطب وترميه في طريق رسول الله أذية له، أي أنَّها كانت شريكة زوجها في الكفر، أمَّا الآية الأخيرة فالجيد هو العنق في اللغة، والمسد هو الليف، وقد فسَرها المفسرون أنَّ هذا الحبل المصنوع من المسد هو الحبل الذي تربط به الحطب الذي كانت تجمعه، وقال سعيد بن المسيب في تفسير هذه الآية: "كانت لها قلادة فاخرة، فقالت: لأنفقنَّها في عداوة محمد، فأعقبها الله بها حبلًا في جيدها من مسد النار".

أهم الاخبار