رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

فضل التوبة والاستغفار

دنيا ودين

السبت, 20 فبراير 2021 03:53
فضل التوبة والاستغفار

كتب-أحمد طه

قد يهمل البعض أهمية الاستغفار ولا يعيها بشكل كامل، فيظن أن استغفار الله تعالى ليس بالأمر المهم وأنه لا علاقة له برزق الإنسان، بينما في الحقيقة فإن الاستغفار هو أحد الأسباب المهمة لسعة الرزق على العباد، وتأمل جيدًا هذه الآية الكريمة التي وردت على لسان سيدنا نوح عليه السلام لقومه: "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارًا، يرسل السماء عليكم مدرارًا، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارًا".

 

 

والاستغفار يجب أن يكون نابعًا من القلب قبل أن ينطق به اللسان، فالله جل وعلا مطلع على القلوب ويعلم النوايا، فليس

من الأدب مع الله أن تستغفر بلسانك فقط، وقلبك مصرّ على الذنوب ومتمسك بها، فاجعل نيتك خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى وأكثر دائمًا من الاستغفار، فكلنا نخطئ.

 

 

وحتى رسول الله عليه الصلاة وسلم كان يستغفر الله في اليوم والليلة أكثر من سبعين مرة، وقد دعا جميع الأنبياء والرسل أقوامهم إلى التوبة إلى تعالى والاستغفار من كل الذنوب والمعاصي وإن بدت لنا تلك الذنوب صغيرة، فبالاستغفار ييسر الله لك رزقك ويبارك لك فيه. صلة الرحم فقد

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يبسط له في رزقه... فليصل رحمه" رواه البخاري، و الأرحام هم كل من بينك وبينهم نسب من الأقارب سواء كنت ترثهم أم لا، وصلة الرحم لها العديد من الأوجه كزيارتهم والسؤال عنهم وعيادة مريضهم والتصدق على الفقير منهم واحترام الكبير منهم والعطف على صغيرهم وحسن ضيافتهم واستقبالهم وبمشاركتهم في أفراحهم وفي أتراحهم وبإجابة دعوتهم وبأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر.

 

والدعاء لهم والتلطف في معاملتهم والبشاشة في وجوههم، وصلة الرحم لا تكون لمن وصلك من الرحم فقط، بل أيضًا بأن تصل من قطعك من أرحامك، وبهذا تكون قد سموت إلى مراتب المحسنين، فيبارك الله لك في مالك ورزقك وأولادك ووقتك وحياتك كلّها بمجرد صلتك لأرحامك.
 

أهم الاخبار