رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على مصادر الفقه وموضوعه

دنيا ودين

الأحد, 24 يناير 2021 03:19
تعرف على مصادر الفقه وموضوعه

كتب-أحمد طه

تكمن غايةُ علمِ الفقه في تطبيق الأحكام الشرعية في الأقوال، والأفعال والتي كانت تُستمدّ من كتاب الله، وسنّة نبيّه محمد صلّى الله عليه وسلّم، وبعد انتقالِ الرسول إلى الرفيق الأعلى، وظهورِ مسائلَ فقهيةٍ جديدة أصبح يُعتمد أيضاً على فتاوى الصحابة رضوان الله عليهمفمصادر الفقه الأساسية هي القرآن الكريم، والسنّة النبوية الشريفة، والإجماع، والقياس، أمّا موضوعه فهو مرتبط بأفعال الناس، وعلاقتهم مع الله عزّ وجلّ، ومن ثمّ علاقتهم

مع أنفسهم، ومع مجتمعهم، ويشمل الأحكام العملية، وما يخرج عن الإنسان المُكلّف من قول، أو فعل، وهي نوعان: أولهما أحكام العبادات كالصلاة، والحج، وثانيهما أحكام المعاملات كالتصرفات، والعقوبات، وغيرها ممّا يُنظّم علاقة الناس مع بعضهم البعض.

 

المذاهب الفقهية ظهر في التاريخ الإسلامي العديدُ من المذاهب الفقهية، استطاع بعضها الاستمرارَ، وجذبَ الأتباع مع مرور الوقت من

شتّى بقاع العالم الإسلامي، كالمذاهب الفقهية الأربعة المشهورة وهي المذهب الحنفيّ، والمالكيّ، والشافعيّ، والحنبليّ، وقد كانت هذه المذاهب في إطار عِلميّ صالح، بيد أنّ هناك مذاهبَ فقهيةً أخرى ارتبطت بشكل أو بآخر بالسياسة، ووجدت لها أتباعاً استطاعوا إبقاءها مستمرة على مر الزمن، كمذهب الشيعة، ومذهب الخوارج، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك العديدَ من المذاهب الفقهية التي ظهرت في العالم الإسلامي، لكنّها لم تستطِع الاستمرار، والانتشار، وبقيت فقط على الورق داخل متون الكتب، كمذهب الحسن البصري، وسفيان الثوري، وابن شراحيلَ الشعبي، والأوزاعي، وأبي داود الظاهري وغيرهم.

 

أهم الاخبار