رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ما الحكمة من فرض العبادات

دنيا ودين

السبت, 05 ديسمبر 2020 02:04
ما الحكمة من فرض العبادات

كتب-أحمد طه

شرع الله -تعالى- لعباده مجموعةً من العبادات، منها ما يتعلّق ببدن الإنسان؛ كالصلاة، ومنها ما يتعلّق ببذل ما يحبّه الإنسان من مالٍ ابتغاء وجه الله عزّ وجلّ؛ كالزكاة وعموم الصدقات، ومنها ما يتعلّق بهما معاً؛ كالحجّ والجهاد في سبيل الله، فكلٌّ منهما يحتاج إلى بذل المال واستخدام البدن، ومن العبادات أيضاً ما يتعلّق بكف النفس عن بعض شهواتها؛ كالصيام، والحكمة من فرض وتشريع هذه العبادات تظهر فيما يأتي:

 

الاختبار والامتحان بتشريع هذه العبادات

حتى يظهر من خلاله من يطيع الله سبحانه، ومن يعصي أوامره ويقدّم هوى نفسه.

 

التخيير بتنوّع العبادات حتى يختار العبد منها ما يقوى عليه، وتنشط به نفسه، ويسهل عليه أداؤها، وحتى لا يتسلّل الملل إلى نفس العبد، ويَفتر عن أداء العبادات إذا كانت على شكلٍ ونوعٍ واحدٍ.

 

فتح الفرصة والمجال لنيل رضا الله سبحانه، والفوز بالأجر العظيم، والمثوبة يوم القيامة. اطمئنان قلوب

العباد، وانشراح صدورهم، وصلاح أحوالهم في الدنيا والآخرة.

 

ربط العبد بربه وخالقه، واستشعار الافتقار إليه، وحاجته الدائمة له جلّ جلاله. الفرصة لحثّ الأمة على الوحدة والاجتماع، فالصلاة تُشرع في جماعة، والصيام يكون في شهرٍ واحدٍ لسائر المسلمين، والحجّ يكون في وقتٍ واحدٍ أيضاً، والزكاة تُؤخذ من مال أغنياء المسلمين وتردّ إلى فقرائهم، فتزيد روابط الأخوّة والمحبة بين أفراد المجتمع المسلم. جعل الله -عزّ وجلّ- العبادات ميداناً للتساوي بين الناس، فحين يقفون للصلاة جميعاً في صفٍ واحدٍ يظهر التساوي بين الفقير، والغني، والضعيف، والقوي، لا مزيّة لأحدهم على الآخر عند الله -تعالى- إلّا بالتقوى.
 

أهم الاخبار