رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التأمل فى مخلوقات الله من أسباب زيادة الإيمان

دنيا ودين

الأربعاء, 25 نوفمبر 2020 01:37
التأمل فى مخلوقات الله من أسباب زيادة الإيمان

كتب-أحمد طه

التأمل فى مخلوقات الله من أسباب زيادة الإيمان وإذا ضم المتدبر هذه الشواهد، ورأى كيف أن الرعد والجبال والسماوات والأرض، والكائنات كلها تسبح لله، وأن الله استفتح سبع سور بالتسبيح، وأن الله جعل الركوع والسجود وهما من أهم أركان الصلاة تسبيحًا، ومنزلة التسبيح عند الأنبياء، واتصال الملائكة بالتسبيح، وتسبيح أهل الجنة، تغيرت نظرته لمفهوم التسبيح، وأدرك أن للتسبيح منزلة عند الله تفوق المنزلة التي نتصورها عادة.

 

ولا يتأمل المؤمن هذا المنزلة إلا ويدركه شيء

من الألم على فوات كثير من لحظات العمر عبثًا دون استثمارها بالتسبيح.

 

ويُقصد بالتفكّر في الاصطلاح الشرعيّ: إعمال العقل وإطلاقه في التأمل بآيات الله في الكون والشرع، ويكون ذلك بالتدبّر والملاحظة لدقّة وجمال وعظمة سنن الله -عزّ وجلّ- في الكون، والتماس العبرة والعِظة من ذلك، ولأجل ذلك دعا الله -تعالى- الكافرين في القرآن الكريم للتفكّر فيما حولهم من أسرار الكون

لعلهم يتّعظون ويعودون عن الشرك بالله، فقال: (أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ).

 

كما أنّ لعبادة التفكّر أبواباً واسعةً ومجالات كثيرة يمكن للإنسان إعمال عقله بالنظر فيها، ولها فوائد وثمرات عظيمة، ومع ذلك فإنّ كثيراً من الناس في هذا الزمن يتركونها وينشغلون عنها ويغفلون عن تحصيل ما فيها من منافع، وممّا يُعين الإنسان على القيام بها والمداومة عليها ترك الانشغال الكثير بالناس، ويكون ذلك بالخلوة بالنفس، واعتزال الناس لبعض الوقت، والبعد عن مشاغل الدنيا وعوالق الترف المحيطة بالإنسان.

أهم الاخبار