رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صلاة الوتر وقيام الليل عبادتان عظيمتان

دنيا ودين

الجمعة, 30 أكتوبر 2020 00:36
صلاة الوتر وقيام الليل عبادتان عظيمتان

كتب-أحمد طه

صلاة الوتر وقيام الليل عبادتان عظيمتان كان النبيّ -صلى الله عليه وسلم- يحافظ عليهما؛ فكان لا يترك صلاة الوتر في سفر أو استقرار، وقد حثّ أصحابه على الاعتناء بها، وعدم تركها، ومن ذلك أنّه أوصى أبا هريرة -رضي الله عنه- ألّا ينام قبل

أن يُوتِر، وقال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في فضلها عن الله: (إنَّه وِتْرٌ يُحِبُّ الوِتْرَ).

 

أمّا صلاة قيام الليل فلها أجر عظيم؛ ويظهر ذلك من مدح الله لأهلها، وذلك في قوله -تعالى-: (كَانُوا

قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ)،[٢] وهي أفضل صلاة بعد الفروض الخمسة، ومن حَرص على قيامها، واستغلال الليل فيها، فقد يوافق الساعة التي يستجيب فيها الله الدعاء من أمر الدنيا أو الآخرة، كما أنّ لصلاة الليل فوائد كثيرة على المسلم؛ فهي تُنشّط النفس، وتطرد الكسل والخمول، وتشرح الصدر، وتحمي المسلم من الشيطان، وهي من مُكفِّرات الذنوب.

أهم الاخبار