رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على مضامين سورة الكهف

دنيا ودين

الجمعة, 02 أكتوبر 2020 01:19
تعرف على مضامين سورة الكهف
كتب-أحمد طه

التدبر فى كتاب الله من الاعمال التى يحبها الله سبحانه وتعالي وقال اهل العلم 

تبدأ السورة ببيانِ نزول القرآن بغير عوجٍ ولا خللٍ على النبيِّ -صلَّى الله عليه وسلم- وجاءت مواساة له بسبب تأخر المشركين عن الدخول في الإسلام، قال تعالى: "فلَعلَّكَ باخِعٌ نفسَكَ علَى آثارِهِمْ إنْ لمْ يؤْمِنُوا بهَذَا الحَدِيثِ أسَفًا" [١]، ثمَّ تحدَّثت عن فتية الكهف المؤمنين وقصتهم، قال تعالى: "إذْ أوَى الفِتْيَةُ إلَى الكَهْفِ فقَالُوا ربَّنَا آتنَا منْ لدُنْكَ رحْمَةً وهَيِّئْ لنَا منْ أمْرِنَا رشَدًا" [٢]، وأمرَت الآيات النبيَّ -عليه الصلاة والسلام- بالصبر على الفقراء والمساكين، ثمَّ هدَّدت الكافرين

بالعذاب والهلاك والبلاء، ووعدت المؤمنين بالثواب الحسن والأجر الجزيل، وضربت مثالًا عن المؤمنين والكافرين بحال الأخوين الإسرائيليَّين.

 

قال تعالى: "واضرِبْ لهُمْ مثَلًا رجُلَيْنِ جعَلْنَا لأَحَدهِمَا جنَّتَيْنِ منْ أَعنَابٍ وحفَفْنَاهُمَا بنَخْلٍ وجعَلْنَا بينَهُمَا زرْعًا * كِلتَا الجنَّتَيْنِ آتتْ أُكلَهَا ولَمْ تظلِمْ منْهُ شيْئًا وفجَّرْنَا خلَالَهُمَا نهَرًا" [٣].

 

وتحدّثت عن الأمم الماضية مخوِّفةً بقصصهم الكافرين، وذكرت قصة موسى والخضر، وعجيبُ أحوالهم، وقصَّة ذي القرنين، قال تعالى: "ويَسْأَلُونَكَ عنْ ذي القَرنَيْنِ قلْ سأَتلُو عليْكُمْ منْهُ ذكْرًا * إنَّا مكَّنَّا لهُ في

الأَرْضِ وآتيْنَاهُ منْ كلِّ شيْءٍ سبَبًا * فأَتْبَعَ سبَبًا" [٤].

 

وذكرت ذهابه إلى المغربينِ ثمَّ إلى المشرقين وقصة بناء سدِّ يأجوج ومأجوج، ثمَّ أشارت الآيات إلى ضياعِ أعمال الكافرين وإلى ثمرةِ عملِ المؤمنين المتقين، قال تعالى: "قلْ هلْ ننَبِّئُكُم بالأَخْسَرِينَ أعمَالًا * الَّذينَ ضلَّ سعيُهُمْ في الحَيَاةِ الدُّنيَا وهمْ يحسَبُونَ أَنَّهمْ يُحسِنُونَ صنْعًا * أولَئِكَ الَّذينَ كفَرُوا بآياتِ ربِّهِمْ ولِقَائِهِ فحبِطَتْ أعْمالُهُمْ فلَا نقِيمُ لهُمْ يوْمَ القِيَامةِ وزْنًا * ذلِكَ جزَاؤُهمْ جهَنَّمُ بمَا كفرُوا واتَّخَذُوا آياتِي ورُسُلِي هزُوًا * إنَّ الَّذينَ آمنُوا وعَمِلُوا الصَّالحَاتِ كانَتْ لهُمْ جنَّاتُ الفِردَوْسِ نزُلًا" [٥].

 

وتختمُ الآيات مؤكدة ومبينةً أنَّ كلام الله تعالى بحرُ علمٍ لا ينفدُ أبدًا وأكدت أيضًا أنَّ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- بشرٌ يوحى إليهِ من الله تعالى [٦].
 

أهم الاخبار