رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكم مصافحة المرأة العجوز

دنيا ودين

الخميس, 01 أكتوبر 2020 00:53
حكم مصافحة المرأة العجوز
كتب-أحمد طه

يسأل الكثير من الناس عن حكم مصافحة المرأة العجوز فأجاب الشيخ ناصر ثابت العالم بالاوقاف وقال بعد أن تبين حكم مصافحة غير المحارم ومخاطر هذا الأمر وتبعاته على الفرد والأمة الإسلامية بأجمعها، كان لا بدَّ من التطرق إلى موضوعٍ آخر وهو حكم مصافحة العجوز وهي تعد من باب حكم مصافحة غير المحارم وهل تتبع في حكمها إلى النساء الشابات أم خصها الإسلام

ببعض من الليونة؟ بدايةً قد اختلف العلماء في هذه المسألة ولم يكن لهم رأي واحدٌ فيه، وفي الاختلاف دائمًا رحمةٌ للمسلم حتى لا يضيق عليه، فذهب بعض العلماء ومنهم الإمام مالك والشافعي بأنه لا يجوز أبدًا لا إن كانت شابةً ولا إن كانت عجوز، وذلك لحديث عائشة: "ما مسَّتْ يدُ
رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يدَ امرأةٍ قطُّ "[١٠] .

 

ولم تقل أنه صافح عجوزًا ولم يصافح الشابة من النساء، وأما القول الآخر الذي اختص به الإمام أحمد والحنفية بأنه يجوز مصافحة المرأة العجوز التي لا تشتهى ولا ترجو نكاحًا ولا تشتهي الرجال وهي في غير محل شهوة من الجنس الآخر، وذلك لقوله تعالى: {وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا}[١١] .

 

وهكذا يكون قد تبين حكم مصافحة غير المحارم من العجائز والفتيات، والله في ذلك هو أعلى وأعلم.

أهم الاخبار