رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على مفهوم العناية بتربية الأبناء وتنشئتهم تنشئة صالحة

دنيا ودين

الأحد, 27 سبتمبر 2020 02:37
تعرف على مفهوم العناية بتربية الأبناء وتنشئتهم تنشئة صالحة
كتب-أحمد طه

العناية بتربية الأبناء وتنشئتهم تنشئة صالحة من الاعمال التى يحبها الله سبحانه وتعالي وقال اهل العلم ان إقامة الأسرة على أسس سليمة؛ ذلك أنّها الملاذ الذي يتربّى في كنفه الجيل المُعوّل عليه في بناء الأمّة، ولذلك كان يجب أن يكون قوامها على الانسجام والتفاهم في أمور الحياة كافّة، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

 

إيجاد المبادئ الأخلاقيّة والآداب التي تحيط العلاقة بين الذكر والأنثى؛ فذلك أدعى لتحقيق الأهداف السامية للعلاقة بين الجنسين، وأدعى لئلّا تعمّ الفوضى تلك العلاقة، فمثلًا أوجب الشارع غضّ بصر كلّ جنس عن الآخر لضمان عدم الوقوع في الفتنة، وكذلك فرض اللباس الساتر للجنسين، وأيضًا فقد حرّم الاختلاء بالمرأة الأجنبيّة لغير عذر قويّ وفي حالات الضّرورة القصوى؛ فاختلاء الرجل بالأجنبيّة يجب أن يكون

بحضور أحد محارمها وإن كانت ملتزمة باللباس الذي يسترها، وكذلك أولى الإسلام البيوت حرمة عظيمة، فلا تُدخل ما لم يأذن صاحبها بذلك، قال تعالى في سورة النور: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا}.

 

حرّم الإسلام الاعتداء على أعراض الناس، فحرّم الزّنا وحرّم قذف الأعراض، يقول تعالى: {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ}،[٣٢] وقال تعالى كذلك: {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا}.

أهم الاخبار