رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خصائص الشريعة الإسلامية

دنيا ودين

الأحد, 27 سبتمبر 2020 02:21
خصائص الشريعة الإسلامية
كتب-أحمد طه

الشريعة الإسلامية قد أنزلها الله -تعالى- من عنده ليُبيّن للناس طريق العبادة الصافية التي لا زيغ فيها ولا ضلال، وكذلك ليتعلّم المسلمون طرائق التعامل مع بعضهم بعضًا ومع غيرهم من أصحاب الديانات والملل، وهذه كلّها لا يستطيعها الإنسان مهما حاول أو اجتهد، ولذلك كان هناك ما يُعرف باسم خصائص الشريعة الإسلامية، فمن خصائص الشريعة الإسلامية أنّها:

 

شريعةٌ ربّانيّة: فهي ليست مثل الدساتير التي تضعها الأمم الأخرى لتحكم الناس من خلالها. معصومةٌ من الخطأ: وإن كانت الشريعة الإسلامية من عند الله -تعالى- فهذا يقتضي أنّه يستحيل الخطأ فيها، وتعالى الله عن الخطأ،

بل هي معصومة محفوظة بحفظ الله -تعالى- لها، فيقول -تعالى- في سورة الحجر: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}.

 

تخاطب القلب والعقل معًا: فتخاطب العقل والقلب معًا، وتستثير مشاعر الإنسان وأحاسيسه وتخاطب قلبه، فتُربّي فيه ملكة القناعة وتجعله ينفّذ ما جاء من نصوص الشريعة بحبّ. شريعةٌ عالميّة: من خصائص الشريعة الإسلامية أنّها تخاطب الإنسان عمومًا بصرف النظر عن جنسه ولونه وعرقه، قال -تعالى- في سورة الفرقان: {تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ

نَذِيرًا}،[٤٤] فلم يقل للعرب أو للمسلمين، بل هي للعالمين، وكذلك في سورة الأعراف يقول تعالى: {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا}.

 

شاملةٌ لما يحتاج إليه الناس: من خصائص الشريعة الإسلامية أنّها قد رتّبت للنّاس كلّ حياتهم، فكما أنّها قد شملت المناحي التعبّديّة وطرائق العبادة، فإنّها أيضًا قد شملت الأنظمة السياسية والقضائية والمعاملات بين المسلمين والمعاملات مع أهل الديانات الأخرى وكذلك شؤون الأسرة الضيّقة والأسرة الكبيرة، وغيرها ممّا لا يتّسع المجال لذكره. شريعةٌ مبنيّة على اليُسر ورفع الحَرَج: لقد قال الله -تعالى- في مُحكم التّنزيل: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ}،[٤٦] وقد صحّ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال كما أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه: " إنَّ الدِّينَ يُسْرٌ".

أهم الاخبار