رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فضل ابتلاء الإنسان بالمرض

دنيا ودين

الأحد, 20 سبتمبر 2020 03:11
فضل ابتلاء الإنسان بالمرض
كتب - أحمد طه فرج

يُعَدّ الابتلاءُ في هذهِ الدُنيا سنَّةٌ من سُنَّنِها، سواءً كانَ نوعُ الابتلاءِ في الخَيرِ أو الشَّرِّ، حيث قال تعالى: {وَنَبْلُوكُم بِٱلشَّرّ وَٱلْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}،[١] يقولُ ابن عباس: "نَبتَلِيكم بالشدَّةِ والَّرخاءِ، والصحَةِ والسَقَمِ، والغِنَى والفقرِ،

والحلالِ والحرامِ، والطَاعَةِ والمعصيَةِ، والهُدىَ والضَّلال" ويُعدُ المَرضُ من أعظمِ الابتلاءاتِ التي قد تُصيبُ الإنسان، لِيختَبِرَ الله إيمانَهُ وصَبرهُ، وَقد ابتلى بِهِ الله نَبيَهُ أيوب عليه السلام،
وأيًا كانَ الحالُ الذي عليهِ المؤمِنُ فهو الخيرُ الذي اختارَهُ اللهُ لَهُ، ففيهِ يُكفرُ اللهُ الخطايا، ويَرفعُ الله الدَرَجاتِ، والملجأُ الأول لِمنِ ابتلاهُ اللهُ بالمرضِ، هو مناجاةُ اللهِ تعالى بالدُّعاءِ حيثُ قالَ تعالى: {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}،[٢].

 

ودعاء المريض للشفاء من المرض من مناجاةِ العبدِ لله تعالى.

أهم الاخبار