رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجنة هي دار السعادة المطلقة

دنيا ودين

السبت, 19 سبتمبر 2020 03:49
الجنة هي دار السعادة المطلقة
كتب - أحمد طه فرج

إنّ الجنة هي دار السعادة المُطلقة، فالسعادة فيها أبدية لا تزول، وهي موجودة في كل شيء ولا تشوبها شائبة ولا تحوي أيّ نوع من المكدرّات الدنيوية، فدخول الجنة يعني تحقّيق المطلوب ونيل الغاية التي يعمل الإنسان المؤمن من أجلها طوال حياته، فدخولها

هو الفوز الكبير والفلاح العظيم وسعادة النجاة من النار والرزق بالجنة هي أعظم سعادة، فهي دار النعيم التي حوت على ما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر، وقد
وصف -سبحانه- أهل الجنة بالسعداء، وذلك في قوله -تعالى- في سورة هود: {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۖ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ }،[٨].

 

ولكنّ لا بدّ أن يعمل الإنسان بموجبات وأسباب دخول الجنة فيلتزم الطاعة ويبتعد عن المعصية ويُسارع بالتوبة والاستغفار عند ارتكاب الذنوب ويُكثر من الدعاء.

أهم الاخبار