رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على أسباب زيادة الرزق

دنيا ودين

السبت, 15 أغسطس 2020 02:24
تعرف على أسباب زيادة الرزق
كتب - أحمد طه فرج

التقوي والشكر وحسن التوكل من اسباب زيادة الرزق ويسعى كلّ عبدٍ في الدنيا لتوسيع رزقه والزيادة فيه، فالرزق الواسع نعمةٌ وزينةٌ للحياة الدنيا، كما أخبر الله تعالى: (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا).

 

وقد جعل الله -تعالى- أسباباً يُمكن للإنسان من خلالها تحصيل الرزق الواسع، كما يحصل على الأجر والمثوبة بفعلها والمواظبة عليها، ممّا يؤدي به إلى نعيم الدنيا والآخرة، وفيما يأتي بيان بعض تلك الأسباب:[٥] تقوى الله تعالى، فقد أخبر الله في القرآن الكريم أنّه يرزق من اتقى بغير حسابٍ، قال تعالى: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ).

 

كثرة الاستغفار؛ فالاستغفار له العديد من الفوائد العظيمة على العبد، كما أنّه يسيرٌ وسهلٌ ويمكن القيام به في كلّ الأوقات، وهو سببٌ من أسباب الرزق الوافر، كما أخبر

الله -تعالى- على لسان نوح عليه السلام، حيث قال: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا)..

 

الإلحاح على الله بالدعاء، فالدعاء من وسائل التواصل بين العبد وربّه جلّ وعلا، ويمكنه من خلال ذلك أن يطلب منه قضاء حاجته، أو شفاءه من مرضه، أو تيسير أمرٍ له، أو تفريج كربٍ وقع فيه، أو توسيع رزقه، وغير ذلك من حاجاته، ومن المهم عند الدعاء أن يبتهل الإنسان إلى الله تعالى بطلب ما يشاء من الرزق، وأن يكون محقّقاً للتوحيد والإخلاص، حريصاً على أن يكون مأكله وملبسه من مالٍ حلالٍ.

 

المواظبة على التسبيح في كلّ وقتٍ، وفي كلّ مكانٍ، فهو يملأ ميزان الحسنات، كما ينفعه الله تعالى به، ويرزقه. التوكّل على الله عزّ وجلّ، وذلك بأن يعتقد أنّ الله -تعالى- هو المُعطي وهو المانع، ولا يمكن لأي مخلوقٍ أن ينتزع من الإنسان ما كتبه الله تعالى له، فيكتفي في طلبه للرزق بالأسباب المشروعة، ويمضي متوكّلاً على الله تعالى. المواظبة على صلاة الضحى؛ فهي من الأمور التي حثّ عليها النبي صلّى الله عليه وسلّم، وفيها فضلٌ كبيرٌ، كما أنّها من أسباب جلب الرزق بأنواعه المختلفة. الزواج؛ والزواج نعمةٌ عظيمةٌ، ومنفعته كبيرةٌ للفرد والمجتمع بشكلٍ عامٍ، وقد أخبر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- عن عون الله تعالى لمن أراد الزواج، حيث قال: (ثلاثةٌ حقٌّ علَى اللهِ عونُهم: المجاهِدُ في سَبيلِ اللهِ، والمكاتَبُ الَّذي يريدُ الأداءَ، والنَّاكِحُ الَّذي يُريدُ العفافَ).

 

إخراج الصدقات، فقد أخبر الله -تعالى- أنّ الصدقة لا تنقص من مال صاحبها، بل تنميه وتزيده وتبارك فيه، قال الله -تعالى- في ذلك: (يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ).

أهم الاخبار