رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف عل الأعذار المبيحة فى الجمع والقصر

دنيا ودين

الثلاثاء, 11 أغسطس 2020 03:00
تعرف عل الأعذار المبيحة فى الجمع والقصر
كتب-أحمد طه

الالتزام بسنة النبى صلى الله عليه وسلم من الاعمال التى يحبها الله سبحانه وتعالى ومن اسباب مغفرة الذنوب وقال اهل العلم العذر المبيح لكل من الجمع والقصر هو أحد جوانب الفرق بين الجمع والقصر في الصلاة كما تمّ بيانه، فالقصر له عذر وحيد وهو السفر أمّا الجمع فله الكثير من الأعذار ولكن العلماء

لم يتفقوا على جميع هذه الأعذار، بل إن بعضهم قصر الجمع على الوقوف بعرفة و المبيت بمزدلفة،[٤] وقد وسّع بعضهم دائرة الأعذار المبيحة للجمع لتشمل بالإضافة إلى السفر ما يأتي من الأسباب:

 

المطر: ثبت عن مجموعة من الصحابة ومن أبرزهم ابن عمر وابن عباس

-رضي الله عنهم- أنهم جمعوا في المطر، والمراد به المطر الشديد الذي يصبح معه الخروج إلى المسجد صعبًا وشاقٍّا.

 

المرض: يمكن للإنسان المريض مرض شديد بحيث أن إقامة الصلوات كل واحدة في وقتها صعب بالنسبة له، فلا بأس بأن يجمع بين الصلوات وفقًا لشروط الجمع المقررة، ولا بدّ من وجود فتوة شرعية من أهل العلم والإفتاء تُبيح للمريض أن يجمع بين الصلوات فليس أي مرض مُعتبر في إباحة الجمع.

أهم الاخبار