رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فضل الفرح بطاعة الله

دنيا ودين

السبت, 08 أغسطس 2020 03:20
فضل الفرح بطاعة الله
كتب-أحمد طه

الفرح بطاعة الله من اعظم انواع الفرح وإنَّ أعظم أسباب فرح المسلم تكون بالتقرب إلى الله -عزَّ وجل- بأداء الطاعات وتوفيق الله له وإعانته عليها، وبتبشيره على الأجر العظيم في الدنيا، ودليل ذلك حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه: "كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ، فإنَّه لي وأَنَا أجْزِي به، والصِّيَامُ جُنَّةٌ، وإذَا كانَ يَوْمُ صَوْمِ أحَدِكُمْ فلا يَرْفُثْ ولَا يَصْخَبْ، فإنْ سَابَّهُ أحَدٌ أوْ قَاتَلَهُ، فَلْيَقُلْ إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ،

لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ، لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ"،[١١] ووجه الدلالة في ذلك أنَّ الله بشَّر المسلم بالأجر العظيم الذي سيكون سببًا في فرحته وبهجته يومَ القيامة بسبب تركه لشهواته لينال فضل القرب إلى الله تعالى.

 

وفيما يلي بعض الأمور التي تزيد قرب العبد إلى الله ونيل محبته: أداء ما افترض الله -عزَّ وجل- على المسلم من

صلاة وصيام رمضان وزكاة وغيرها، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه: "وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه".

 

الإكثار من النوافل التي شرعها الله -عزَّ وجلَّ- ليتقرب المسلم من خلالها إليه، وليرفع درجاتهم بها.

 

ودليل ذلك قول النبيِّ في الحديث القدسي: "وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ".

 

اتباع ما جاء به رسول الله -صلى الله عليه وسلم-،[١٤] ودليل ذلك قول الله تعالى: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.

 

تقوى الله -عزَّ وجل- والإنفاق في السر،ودليل ذلك قول الله تعالى: {بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ}.

 

أهم الاخبار