رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على تفسير قول الله "وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ"

دنيا ودين

الخميس, 09 يوليو 2020 04:18
تعرف على تفسير قول الله وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ
كتب - أحمد طه فرج

تعظيم شعائر الله من صفات أهل الإيمان وقال القرطبي في تفسير الآية الكريمة: {ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ}،[١٨] إنَّ الله -سبحانه وتعالى- أمرَ بتعظيم شعائره، وهي ما أوجبَ الله على خلقه من العبادات، كمناسك الحج والعمرة، وتعظيم الأماكن التي يأدون عندها حجهم، والأعمال التي يقومون بها في حجهم أيضًا، كما هو الحال مع سائر العبادات.

 

وتعظيم شعائر الله هو دليل على القلوب التقيَّة المُحبَّة لله ورسوله، وتكون التقوى مع اجتناب الرجس من الأوثان، فإنَّ ذلك من حُبِّ القلوب لله، وخشيته -جلَّ وعلا-، والإخلاص في عبادته، واليقين .

 

وقال تعالى ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا

مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ (32).
يقول تعالى : هذا ( ومن يعظم شعائر الله ) أي : أوامره ، ( فإنها من تقوى القلوب ) ومن ذلك تعظيم الهدايا والبدن ، كما قال الحكم ، عن مقسم ، عن ابن عباس : تعظيمها : استسمانها واستحسانها .
وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا حفص بن غياث ، عن ابن أبي ليلى ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، عن ابن عباس : ( ذلك ومن يعظم شعائر الله ) قال : الاستسمان
والاستحسان والاستعظام .
وقال أبو أمامة بن سهل : كنا نسمن الأضحية بالمدينة ، وكان المسلمون يسمنون . رواه البخاري .
وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " دم عفراء أحب إلى الله من دم سوداوين " . رواه أحمد ، وابن ماجه .
قالوا : والعفراء هي البيضاء بياضا ليس بناصع ، فالبيضاء أفضل من غيرها ، وغيرها يجزئ أيضا; لما ثبت في صحيح البخاري ، عن أنس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين .
وعن أبي سعيد : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى بكبش أقرن فحيل يأكل في سواد ، وينظر في سواد ، ويمشي في سواد
رواه أهل السنن ، وصححه الترمذي ، أي : بكبش أسود في هذه الأماكن .

أهم الاخبار