رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعجاز العلمي في تحريم لحم الخنزير

دنيا ودين

الأحد, 05 يوليو 2020 03:07
الإعجاز العلمي في تحريم لحم الخنزير
كتب - أحمد طه فرج

قال الدكتور زغلول النجار  إن الشريعة الإسلامية حرّمت على أتباعها تناول لحم الخنزير وشحمه ودهنه وحليبه؛ كونها تعتمد بشكل أساسيٍّ في غذائها على تناول الفضلات -فضلاته وفضلات الحيوانات الأخرى- والجِيف والأوساخ والقاذورات وبقايا مختلف الأطعمة فهي من الحيوانات شديدة النهم للطعام وقد يصل بها الأمر إلى تناول صغارها.

 

ومن هذا المنطلق وغيره يظهر العلة في تحريم لحم الخنزير على المسلمين منذ فجر الدعوة الإسلامية، فقد أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية

والعلمية خطر تناول هذا النوع من اللحوم على صحة وسلامة الإنسان. 

 

ومن الإعجاز العلمي الثابت في علّة تحريم تناول لحم الخنزير وقاية الإنسان من الإصابة بأمراض الضغط وتصلُّب الشرايين الناتجة عن تراكم جزيئات الكوليسترول في الدم والتي لا تقبل الانحلال بسهولةٍ كونها جزيئات دهنيةٌ كبيرة الحجم ومتداخلة مع طبقات اللحم فيصعب فصلها قبل الطهي، وأيضًا التسبب

في السمنة وتراكم الدهون في الجسم، كما يتسبب في ارتفاع معدل الإصابة بالسرطان بسبب التشابه التركيبيّ ما بين كوليسترول لحم الخنزير وكوليسترول الخلايا السرطانية الناشئة في الأجسام.

كما يُسبب الإصابة بالديدان كالدودة الشريطية وهي من أكبر المخاطر الناجمة عن تناول لحم الخنزير نتيجة مضاعفات تواجدها في أمعاء الإنسان وانتشار بيوضها في جسمه مسببةً تلف الدماغ وأجهزة الإنسان الحيوية ودودة المعدة القرحية والدوسنتاريا الأميبية الخنزيرية والديدان المفلطحة والحلقية؛ بسبب اعتماد الخنزير على الفضلات والجيف في تغذيته، والتسبب في الإصابة بالحساسية وأمراض الجهاز التفسي بسبب انبعاث غاز كبريتيد الهيدروجين منها.

أهم الاخبار