رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإفتاء: اللعب مباح وجائز إذا كان فيه ما ينفع الناس فى عقولهم واستعادة نشاطهم

دنيا ودين

الخميس, 02 يوليو 2020 23:13
الإفتاء: اللعب مباح وجائز إذا كان فيه ما ينفع الناس فى عقولهم واستعادة نشاطهمدار الافتاء
كتبت - سناء حشيش:

أكدت دار الإفتاء المصرية أن اللعب مباحٌ وجائزٌ إذا كان فيه ما ينفع الناس في عقولهم واستعادة نشاطهم والتَّقوِّي على مواصلة حياتهم.

 

 وأشارت الإفتاء إلى أن اللعب مِن وسائل الترفيه والترويح عن

النفس التي أباحها الإسلام لكونه من متطلبات الفطرة الإنسانية والنفس البشرية. 


ونوهت الإفتاء بأن اللعب  ممنوع إذا كان مضيعة للوقت وانشغل به الشخص عن مصالحه

الدينية والدنيوية أو عاد على صاحبه بالضرر أو التأثير على جَسَده أو أخلاقه وعقله بشكل سَلْبيٍ؛ مما قد يُحَوِّل اللعب من مصدر للبهجة والسعادة إلى سببٍ مباشر لحصد الأرواح بطرق متعددة.


وقالت الإفتاء انتبهوا أيها الأطفال والشباب وخذوا حذركم للحفاظ على حياتكم

 

أهم الاخبار