رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على هلاك قوم عاد ومدينة الأحقاف

دنيا ودين

الأربعاء, 01 يوليو 2020 05:32
تعرف على هلاك قوم عاد ومدينة الأحقاف
كتب - أحمد طه فرج

التدبر فى كتاب الله من صفات المؤمنين وقال أهل العلم تُعرف الأحقاف على أنَّها جبال رمليّة، وعرّفها الماوردي مستنداً في تعريفه إلى صور جوجل إيرث.

 

ويقول: (حقف هو مفرد أحقاف، وهي ما استطال واعوج من الرمال العظيمة، ولا يُمكن أن يصل الحقف إلى علو الجبل، وبالتالي لا يُمكن أنْ تكون الأحقاف إلّا الموضع الذي يوجد في الجزء الجنوبيّ

من صحراء الربع الخالي، وذلك بسبب خلو مناطق شبه الجزيرة العربيّة، ومنطقة الشام، والعراق، ومصر من الجبال الرمليّة المعوجّة وذات الشكل المستطيل.

 

وقال ابن كثير تُسمّى إحدى السور القرآنيّة باسم الأحقاف، وهو اسم المكان الذي سكنه قوم عاد الذين أهلكهم الله بعدما كفروا وكذّبوا نبي الله هود

عليه السلام، وتجدر الإشارة هنا أنَّ تسمية إحدى السور باسم مكان القوم الهالكين يعود إلى حكمة ربانيّة، حيث يريد الله عزَّ وجل أن يلفت أنظار البشريّة إلى المكان، ويكشف لهم عجائب قدرته فيه.

 

ولقد وصف الله هذه المدينة بأنَّها هي إرم ذات العماد، وهي المدينة التي لم يخلق الله مثلها في البلاد، ورمال الأحقاف تحتضن هذه المدينة، ويوجد تحت رمالها عدداً من العجائب الطبيعيّة التي تفوق ما يبنيه الإنسان من قصور وبنايات شاهقة.
 

أهم الاخبار