رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرّف على الحيوانات الخمسة التى أمر الشرع بقتلها

دنيا ودين

الثلاثاء, 30 يونيو 2020 06:49
تعرّف على الحيوانات الخمسة التى أمر الشرع بقتلها
كتب - أحمد طه فرج

 الالتزام منهج الله وشرع الله من أسباب النجاة فى الدنيا والآخرة، وكل شىء شرعه الله لنا هو خير لنا، فعلينا أن نرضى بحكمه، عن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «خمس من الدواب كلهن فاسق يقتلن في الحرم: الغراب، والحدأة، والعقرب، والفأرة، والكلب العقور».

 

وفي لفظ آخر: «فواسق في الحل والحرم»، وإنما رخص في قتل هذه الخمس وما في معناها يقتل أيضًا على الصحيح؛ لما فيها من الأذى والإضرار: فكل ما يحصل منه ضرر وأذى

وتعدٍ جاز قتله ولو في الحرم. 

والحية من الفاسق، لكن حيات البيوت تنذر ثلاثة أيام ثم تقتل فلا تقتل حيات البيوت مباشرة، بل لا بد من الإنذار؛ لنهي النبي صلى الله عليه سلم: عن قتل حيات البيوت إلا بعد الإنذار ثلاثاً، كما جاءت بذلك الأحاديث والآثار في سنن الترمذي وأبي داود ومسند الإمام أحمد، وجاء في صفة الإنذار أن يقال لها: «أنشدناكم بالعهد الذي أخذ عليكم نوح، وننشدكم بالعهد

الذي أخذ عليكم سليمان ألا تؤذونا»، فإن عادت بعد الإنذار ثلاثة أيام حل قتلها. 

وإنما شرع إنذارها؛ لما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إن بالمدينة نفرًا من الجن المسلمين فإذا رأيتم من هؤلاء العوامر شيئًا فآذنوه ثلاثًا، فإن ظهر لكم بعد فاقتلوه».

 وقد جاء الحديث على قصة هي سبب وروده، وهي أن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: كان حديث عهد بزواج، فخرج مع النبي صلى الله عليه وسلم [فلما عاد وجد امرأته قائمة فأخذ رمحه فقالت له: لا تعجل حتى تنظر، فنظر فإذا حية على فراشها، فغرز الرمح فيها ثم رفعها؛ فاهتزت الحية واهتز الرجل فماتت الحيّة والرجل، فذكر ذلك للنبي.

  

 

أهم الاخبار