رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بمليار و87 مليون جنيه.. الأوقاف تبث الأمل والتفاؤل فى المجتمع المصري

دنيا ودين

الثلاثاء, 26 مايو 2020 13:52
بمليار و87 مليون جنيه.. الأوقاف تبث الأمل والتفاؤل فى المجتمع المصريالدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
فادي الصاوي

أثبت الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، طيلة الأعوام الماضية أنه رجل دين ودولة باقتدار، بعدما أحدث طفرة نوعية شاملة داخل الوزارة، مكنت الأوقاف من استعادت هيبتها ومكانتها وأصبحت ذات مسئوليات عديدة دينية وأخلاقية واجتماعية.


أشاعت وزارة الأوقاف روح التفاؤل والأمل فى البلاد، عن طريق العمل على نشر صحيح الدين الإسلامي من جهة، والإسهام فى تخفيف معاناة الناس وقضاء حوائجهم من جهة أخرى، عبر الإعانات النقدية والمساعدات العينية والقروض الحسنة وصكوك الأضاحي للأسر الأولى بالرعاية، وإطلاق مشروع تجميع جلود الأضاحي وتوجيه قيمتها لشراء سيارات إسعاف وتطوير مرفق المطافئ، والعمل على إمداد العديد من المدارس بالمقاعد الدراسية، وتحمل تكلفة استخراج بطاقات الرقم القومي للسيدات غير القادرات بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة إلى جانب إطلاق وتنظيم قوافل طبية على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة لعلاج جميع المرضى وبالمجان وإجراء عمليات جراحية لبعض المرضى.

 

وقدرت تكلفة الجهود التى قامت بها وزارة الأوقاف خلال السنوات الماضية بمليار و87 مليون جنيه من الموارد الذاتية للوزارة، بواقع 822

مليون و818 ألف جنيه إعانات نقدية ومساعدات عينية وشروط واقفين، 265 مليون جنيه قروض حسنة، 250 مليون و701 ألف جنيه حصيلة صكوك الأضاحي تم جمعها لشراء 2771 طن لحوم وتوزيعها مجاناً على الفقراء بالتعاون مع وزارات التموين والتضامن الاجتماعى والتنمية المحلية.

 

ويرجع السبب الرئيس فى الأدوار المهمة التى لعبتها وزارة الأوقاف في خدمة المجتمع، طوال الأعوام الماضية إلى دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لمنظومة الوقف واهتمامه بتعظيم استثماراته، والحفاظ على أصوله وأعيانه وممتلكاته، واستثمارها على أفضل وجه، ما جعل من الوقف رقما هاما في خدمة المجتمع،- وفقا لتصريح سابق للدكتور مختار جمعة.

 

دعم الرئيس ومساندته للجهود المخلصة للدكتور محمد مختار جمعة، تمت ترجمته فى إنشاء أهم مدينة عصرية حديثة للحرفيين بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الاحمر، وتوفير ٤٩٢٠ وحدة إسكان اجتماعي بمدينة الصداقة ١ و ٢ بمحافظة أسوان و ٢١١٦ 

وحدة إسكان اجتماعي بمدينة بدر، ونحو خمسة آلاف وحدة أخرى بمدينتي العاشر والسادات، كما أسهم في التبرع بخمسين مليون جنيه للعمالة غير المنتظمة المتضررة من آثار انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ ، وبناء مائة منزل لأهالي حلايب وشلاتين بمبلغ ٢٥ مليون جنيه ، وتطوير ٢٧٠ منزلًا بقرية الروضة بمدينة بئر العبد بحوالي ١٦ ونصف مليون جنية ، وصرف ٦ ملايين جنيه للمتضررين من آثار السيول التي حدثت هذا العام.

 

لم تتوقف الجهود عند هذا الحد، بل وفرت هيئة الأوقاف المصرية (769) باكية بسوق الخميس بالمطرية للباعة الجائلين المتواجدين في محيط مستشفى المطرية العام للإيجار بمساحات مختلفة ومتنوعة وقيمة إيجارية ميسرة مراعاةً للبعد الاجتماعي والظروف الراهنة، وتيسيرًا على الباعة الجائلين، وتشجيعًا لهم على سرعة الانتقال للسوق الجديد، على أن يتم التعاقد عن طريق محافظة القاهرة وبمعرفتها، وذلك كمرحلة أولى، مع قيام محافظة القاهرة بإدارة هذا السوق.

 

كما أسهمت الأوقاف بمبلغ عشرين مليون جنيه من باب البر من الموارد الذاتية للوزارة في مبادرة نور حياة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودعا مختار جمعة المجتمع كله للتفاعل مع هذه المبادرة الإنسانية والتي تستهدف توفير العلاج اللازم لضعاف البصر والمهددين بفقد نعمة الإبصار، واعتبار ذلك يأتي ضمن أولويات التكافل الاجتماعي، وتنفيس الكرب عن المكروبين.

 

أهم الاخبار