رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأزهر يدعو للحكمة فى ردود الفعل تجاه الفيلم المسيء

دنيا ودين

الأربعاء, 12 سبتمبر 2012 17:36
الأزهر يدعو للحكمة فى ردود الفعل تجاه الفيلم المسيء شيخ الأزهر
كتب – محمد عبد الشكور:

أكدت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف على ضرورة أن تتسم ردود الفعل الإسلامية بالحكمة، تجاه مسلسل الإساءات المتكررة إلى الإسلام ورموزه ومقدساته، من تدنيس المصاحف وحرقها، إلى العدوان على المساجد وهدمها، وحتى الإساءة إلى الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)، وعلى ضرورة أن تزيد هذه الردود من إيضاحها لحقائق الإسلام ومقدساته ورموزه، وأن تبتعد عن أخذ البريء بذنب المسيء.

كما أوضحت الهيئة برئاسة الأمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف فى بيان لها اليوم الأربعاء أهمية أن يتحلى العقل المسلم بالوعي والرؤية الموضوعية لحقيقة هذه المشكلات القديمة "والجديدة" بل والمتجددة، مُبينة أن تزييف صورة الإسلام ورموزه ومقدساته أمر قديم، بدأ مع ظهور الإسلام بل هو سنة من سنن التدافع بين الحق والباطل، تحدث عنها القرآن الكريم.

وناشدت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف مؤسسات العلم الإسلامي بالتداعي لدراسة ظاهرة العداء والإساءة للإسلام ورموزه ومقدساته، لتحديد مصادرها، والعوامل التي تغذيها وتحركها، والسبل الفكرية التي تدفع

السيئة بالحسنة.

أوصت بزيادة الجهود التي تعرِف بحقيقة الإسلام، وبالتواصل مع الجاليات والمراكز الإسلامية في الغرب، لإيصال هذه الحقيقة إلى البلاد التي تصدر منها هذه الإساءات، على ان تبادر الهيئة إلى ذلك فى اقرب وقت .

 ودعت الهيئة جماهير الأمة الإسلامية إلى الحرص على ألا يتجاوز الغضب المشروع لله ورسوله صلى الله عليه وسلم- حدود الآداب والشمائل الإسلامية، وذلك حتى لا نأخذ البريء بذنب المسيء، ولا نسيء إلى الوحدة الوطنية لشعوب أمتنا، فنحقق دون أن ندري- مقاصد الأعداء من وراء هذه الإساءات الخبيثة. مُبينة أن التاريخ أثبت أن تصاعد هذه العداوة للإسلام والتزييف لصور رموزه ومقدساته قد كان ولا يزال- مرتبطا بصعود الإسلام وزيادة انتشاره كما هو حادث الان- فيما وراء عالم الإسلام.

 كما أوضحت هيئة كبار العلماء بالازهر إن مصدر هذه الإساءات ليسوا

هم الناس العاديون، سواء في الغرب أو الشرق، وإنما المصدر هي مؤسسات الهيمنة الاستعمارية، التي يجاهدها الإسلام لكسر شوكة هيمنتها واستعمارها واستغلالها في كثير من بلاد العالم الإسلامي.. ومع هذه المؤسسات السياسية الصهيونية، وأجهزة الإعلام التي ترتزق من الكذب وصناعة الصور الزائفة عن الرموز والمقدسات الإسلامية.

وكان المسلمون فى بعض الدول قد هاجموا السفارات الامريكية وانزلوا العلم الامريكى واشتبكوا مع امن السفارات فيما اصيب بعض العاملين بالسفارات وذلك احتجاجا على فيلم امريكى يسئ للرسول عليه السلام .

موضوعات ذات صلة

الجفرى: مخرج الفيلم المسىء للرسول إسرائيلى

ننفرد بنشر بيان أقباط المهجر للتبرأ من موريس وزقلمة

موريس صادق يؤكد عرض الفيلم المسئ للرسول اليوم

مسيحى بالمهجر يقرر إنتاج "عبقرية الرسول"

المفتى:إعلان أقباط المهجرعن فيلم مسيء للرسول فتنة

"يوتيوب" يعرض فيلمًا مسيئًا للرسول

المركز الوطنى يطالب الكنيسة بإصدار بيان رسمي

فيديو."الناس" تذيع لقطات من الفيلم المسىء للرسول

باخوميوس:"سيبونا فى حالنا سنعيش فى حماية المسلمين"

كاهن: الفيلم المسىء للرسول لا يعبّر عن أقباط المهجر

قوى إسلامية تحضر لتظاهرة لطرد السفير الهولندى

الكنيسة تتبرأ من إساءة أقباط المهجر للرسول

الأزهر يستنكر دعوات محاكمة "الرسول"

النوروالدعوة السلفية ينضمان لإئتلاف "صوت الحكمة"

الوفد - ننفرد بنشر بيان أقباط المهجر للتبرأ من موريس وزقلمة

أقباط يشاركون فى الاحتجاج على الفيلم المسىء للرسول

 

أهم الاخبار