رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المؤشر العالمي للفتوى يكشف سعى داعش الحثيث لتماسك أتباعه

دنيا ودين

السبت, 31 أغسطس 2019 14:35
المؤشر العالمي للفتوى يكشف سعى داعش الحثيث لتماسك أتباعهدار الإفتاء المصرية

كتب- حسن المنياوى

 

كشف المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء، فى تقريره الشهرى عن حراك تنظيم داعش الإرهابى، عن سعي التنظيم الحثيث لبقاء أتباعه متماسكين ومؤيدين لزعيم التنظيم "أبو بكر البغدادي" ولعملياته الإرهابية.

وأكد المؤشر أن التنظيم الإرهابي اهتم بتحسين صورته ونفي هزيمته، ومحاولته جاهدًا البروز بشكله المتماسك والمهتم بفتاوى العبادات والاحتفال بالمناسبات الدينية وعيد الأضحى المبارك، وذلك من خلال عدد من السبل:

 

أولاً - رسائل أمير التنظيم الحماسية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تليجرام"، والتي تضمنت قوله: "فلا تستهين أيها

المناصر بثغرك، فبنقرة واحدة من المناصرين يصل صوت الحق إلى ملايين البشر". وقوله: "فسيروا يا أنصار الخلافة في إثرهم أعدوا من الميسور وتوكلوا على العلي القدير".

 

وقوله: "فجددوا العهد وابذلوا المزيد وخذلوا عن دولتكم فإن المعركة اليوم في ساحتكم وقد كفيتم غيرها".

 

ثانيًا - مثلت الموضوعات الدعوية نسبة (12%) من إصدارات التنظيم الإرهابي ومنها موضوعات حملت عناوين: "فتوكل على الله إنك على الحق

المبين" الوارد بصحيفة النبأ عدد 193. وموضوع بعنوان "سوء الظن بالله" الوارد بصحيفة النبأ عدد 196.

 

ثالثًا - سلسلة الإصدارات المرئية "والعاقبة للمتقين" التي برزت منذ هزيمة التنظيم، وحرص محتواها على تجديد البيعة لزعيم التنظيم "أبو بكر البغدادي" واستمرار العمليات الإرهابية وهي سلسلة الإصدارات التي تنشر لأكثر من دولة تضمنت خلال شهر أغسطس: البنغال والشام.

 

رابعًا - الأناشيد الحماسية أيضًا المتداولة بين أتباع التنظيم عبر "تليجرام"، التي حملت عناوين: "آساد النزال، هيا انغمس، جرد سيوف الحق، يا جنود الشام يا جند العراق، هللي سمر الحراب، في سبيل الله، باقية بإذن الله، قد عزمنا، .. وغيرها من الأناشيد".

 

أهم الاخبار