رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الأوقاف: إدارة الدول تحتاج إلى الخبرات المتراكمة وليس مجرد هواية

دنيا ودين

الاثنين, 11 فبراير 2019 14:43
وزير الأوقاف: إدارة الدول تحتاج إلى الخبرات المتراكمة وليس مجرد هواية الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف - أرشيفية
كتبت- سناء حشيش

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، ان ادارة الدول ليس هينا ولامجرد هواية، وإنما هو سلسلة متشابكة ومعقدة من الخبرات المتراكمة، والقدرة على سرعة قراءة الواقع وفهم تحدياته وفك شفراته وحل طلاسمه، والتعامل معه على أسس علمية ومنطقية في ضوء الخبرات المتراكمة.

وايضًا ما يكون ناتجًا عن علم ودراسة , وجانب آخر يبنى على الممارسة والفراسة وتَوقُّد الذهن وشدة النباهة والذكاء والتوفيق   واشار فى تصريحات له ان الهواة والمشتاقون سقطوا  في أول تجربة ولم يستطيعوا أن يتجاوزا المحطة الأولى بل كادوا يأخذوننا لطريق جد مسدود  و يدمروا الوطن  لولا

أن الله قيض لمصرنا العزيزة قائدًا حكيمًا صاحب خبرات كبيرة أخذ مع المخلصين من أبناء مصر البلاد والعباد إلى بر الأمان وأوضح جمعة، الى أن إدارة الدول مع كل تحديات العصر وتشابكاته وتعقيداته ومشكلاته الأمنية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والفنية . يحتاج إلى علم وخبرة ودربة وتخصص وليس مجرد هواية .

واسترشد وزير الأوقاف من القرآن الكريم والسنة النبوية مايؤكد على ضرورة توفر الكفاءة والكفاية والأمانة  حيث يقول الحق سبحانه على لسان سيدنا يوسف (عليه السلام)

لعزيز مصر : ” اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ” (يوسف : 55) , ويقول سبحانه على لسان ابنة شعيب لأبيها في شأن سيدنا موسى (عليه السلام) : “يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ” (القصص : 26) وقال (صلى الله عليه وسلم) : “إِذَا وُسِّدَ الأَمْرُ إِلَى غَيْرِ أَهْلِهِ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ” (صحيح البخاري) , وأهل الأمر هم أهل الكفاءة والأمانة معا .

وقال إن  نبينا (صلى الله عليه وسلم) في رحلة الهجرة استأجر دليلا غير مسلم معروفًا بكفاءته وأمانته , ولم يعتمد على أحد من الصحابة الكرام رغم شدة أمانتهم جميعا, وبعضهم كان على دراية بدروب الصحراء ومسالكها  على أن فارق الكفاءة هو الذي قدم الدليل غير المسلم عليهم ,  

 

أهم الاخبار