رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من وصايا وزير الأوقاف

"اتركوا المال الحرام.. فالصالحين يتركون الحلال خوفًا من الشبهة"

دنيا ودين

الأحد, 16 ديسمبر 2018 16:28
اتركوا المال الحرام.. فالصالحين يتركون الحلال خوفًا من الشبهةالدكتور محمد مختا رجمعة وزير الأوقاف

كتب: حسن المنياوى

يقول الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أنه قد أحاط الإسلام المال بسياجات متعددة من الحفظ، فنهى عن أكل الحرام بكل صوره وأشكاله نهيًا قاطعًا لا لبس فيه، وقال الله فى كتابه" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ".

 

ويؤكد جمعو، أنه كان بعض الصالحين يتركون بعض الحلال، مخافة أن تكون فيه شبهة حرام ، حيث يقول نبينا "ص":"إن الحلال بين وإن الحـرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فـقـد استبرأ لديـنه وعـرضه ومن وقع في الشبهات".

 

وتابع وزير الأوقاف فى وصايه التى يطلقها على موقعه الرسمى، أن أكل الحرام قتل للنفس وإهلاك وتدمير لها في الدنيا والآخرة فهو في الدنيا وبال على صاحبه في صحته في أولاده في عرضه في أمواله .

 

وأردف الوزير، أنه لم يقف حفظ الإسلام للمال عند العقوبات الأخروية  أو التحذير من عذاب الله وعقابه يوم القيامة، إنما شرع لحفظه حدودًا منها حد السرقة.

أهم الاخبار