رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصلاة في مصر على المذاهب وليست بالسنة.. الإفتاء توضح السبب

دنيا ودين

الأربعاء, 05 ديسمبر 2018 15:03
الصلاة في مصر على المذاهب وليست بالسنة.. الإفتاء توضح السببالدكتور عمرو الوردانى أمين الفتوى
كتب: حسن المنياوى

قد يجهل الكثير منا أن الصلاة التى نقيمها على المذاهب الأربعة، وليست على طريقة السنة النبوية، ولكن هل هناك إختلاف بين المذاهب والسنة، وذلك على الرغم من أن صلاة العيد تكون على السنة دون تدخل المذاهب فيها.

أجاب الدكتور عمرو الوردانى أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال رده على أحد متابعى الصفحة الرسمية بموقع التواصل الإجتماعى "فيس

بوك" قائلًا:" أن هناك لغط فى الفهم بين العوام، والمذاهب هى فهم لسنة النبى صلى الله عليه وسلم وهذا يعنى أننا نصلى السنة والمذاهب هى التى وضحت السنة وليس هناك خلاف بين الصلاة بأحد المذاهب وسنة النبى.

واستدل الوردانى، على أنه لا خلاف بين الصلاة

على المذاهب والسنة بموقف الصحابة فى غزوة بنى قريظة التى أمر النبى فيها الصحابة بالصلاة فى بنى قريظة، ولكن قد صلى بعضهم فى الطريق والباقى صلى بنى قريظة، وأقر النبى الحالتين ومن هنا ظهرت المذاهب والاختلاف بين المسلمين، ولكن فى النهاية يرجع لقول الرسول "صلى الله عليه وسلم".

وتابع: أن المذاهب مأخوذة من أحكام النبى صلى الله علي وسلم والإختلاف بينهم فى الفهم لا فى الأصول، وكلهم عائدون إلى سنة النبى فى النهاية.

أهم الاخبار