رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يصنع قناع للوجه يمكنه تعطيل فيروس كورونا

تكنولوجيا

الخميس, 29 أكتوبر 2020 23:21
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يصنع قناع للوجه يمكنه تعطيل فيروس كوروناقناع للوجه

كتبت - منة الله جمال:

صمم العلماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا قناع وجه جديدًا لا يمكنه فقط تصفية فيروس SARS-CoV-2، الذي يسبب فيروس كورونا COVID-19، ولكن أيضًا تعطيله باستخدام الحرارة.

 

يشتمل القناع الجديد على شبكة نحاسية ساخنة ولا يحتاج إلى إزالة التلوث أو التخلص منه بعد الاستخدام، وفقًا للباحثين.

 

قال الباحثون إنه عندما يتنفس الشخص الذي يرتدي القناع للداخل والخارج، يتدفق الهواء بشكل متكرر عبر الشبكة، ويتم إبطاء أي جزيئات فيروسية في الهواء وتعطيلها بواسطة الشبكة ودرجات الحرارة المرتفعة.

 

أضافوا أن مثل هذا القناع يمكن أن يكون مفيدًا لأخصائيي الرعاية الصحية، وكذلك لأفراد الجمهور في المواقف التي يصعب فيها تحقيق التباعد الاجتماعي، مثل الحافلة المزدحمة.

 

تابع مايكل سترانو، الأستاذ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT): "هذا مفهوم جديد تمامًا

للقناع من حيث أنه لا يمنع الفيروس بشكل أساسي، إنه في الواقع يسمح للفيروس بالمرور عبر القناع، لكنه يبطئه ويعطله".

 

بدأ الباحثون في بناء نماذج أولية ويأملون في اختبارها قريبًا، تم وصف التصميم الجديد في ورقة منشورة على خادم ما قبل الطباعة عبر الإنترنت ArXiv.

 

قال سترانو: "الأقنعة التي نرتديها الآن مصممة لالتقاط بعض الفيروسات، إنها توفر الحماية، لكن لا يوجد أحد يفكر حقًا في تعطيل الفيروس وتعقيم الهواء، لقد فاجأني ذلك".

 

شرع الباحثون في تصميم قناع يقتل الفيروسات باستخدام الحرارة، وقرروا استخدام شبكة نحاسية كعنصر التسخين، وأجروا بعض النمذجة الرياضية لتحديد نطاق درجة الحرارة

الأمثل اللازمة لقتل فيروسات كورونا التي تتدفق إلى الداخل أو الخارج من التنفس الطبيعي.

 

قال صامويل فوشر، طالب الدراسات العليا بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، المؤلف الرئيس للدراسة: "الغالبية العظمى من الأقنعة تعمل اليوم عن طريق الترشيح، أو ترشيح الجسيمات حسب الحجم أو الشحنة الكهربائية، والقناع يعتمد على آلية مختلفة ويعمل في الغالب عن طريق التثبيط الحراري".

 

قام الباحثون بحساب مدى سرعة تحلل فيروسات كورونا في درجات حرارة مختلفة وظروف محاصرة، ووجدوا أن درجة حرارة حوالي 90 درجة مئوية يمكن أن تحقق ما بين ألف ومليون ضعف في انخفاض الجزيئات الفيروسية، اعتمادًا على حجم القناع النهائي.

 

وأظهروا أيضًا أنه يمكن الوصول إلى درجة الحرارة هذه عن طريق تشغيل تيار كهربائي عبر شبكة نحاسية بسمك 0.1 ملم أو سخان حراري يعمل ببطارية صغيرة.

 

تشتمل النماذج الأولية الحالية على بطارية 9 فولت، والتي ستوفر طاقة كافية لتسخين القناع لبضع ساعات وستعمل على تبريد الهواء قبل استنشاقه.

أهم الاخبار