رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

12 ألف موظف لخدمة "ضيوف الرحمن"

دنيا ودين

الجمعة, 05 يونيو 2015 10:39
12 ألف موظف لخدمة ضيوف الرحمنأرشيفية
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ وكالات:

أعلن الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الانتهاء من خطة الرئاسة لخدمة المعتمرين والزائرين بالحرمين الشريفين خلال شهر رمضان المبارك المقبل، التي سيشارك في تنفيذها بدءاً من 28 شعبان الجاري حتى الخامس من شهر شوال المقبل (12 ألف موظف وموظفة من المؤهلين علمياً وعملياً، بالإضافة إلى عمال وعاملات النظافة والصيانة والتشغيل).

ونوه - السديس في بيان صحفي- أنه سيتم الاستفادة في شهر رمضان من مشروع مبنى توسعة المطاف بمراحله الثلاث للأدوار (الصحن والأرضي والأول والسطح للمرحلتين الأولى والثانية) بعد أن انتهت معظم مراحل البناء، إضافة إلى المطاف المؤقت لتأدية شعيرة الطواف، ليتسنى للزوار والمعتمرين تأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وأوضح أنه يجري حالياً العمل على توريد وتركيب السلالم الكهربائية للمرحلة الثالثة لتسهيل حركة كبار السن مع استمرار ما تبقى من أعمال التشطيبات للأرضيات، إضافة إلى تركيب الإنارة والتهوية المؤقتة للأدوار (الصحن والأرضي والأول) للمرحلة الثالثة من المشروع.

وأوضح أن الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي تعمل في

إطار منظومة متكاملة مع عددٍ من الجهات الحكومية لتنفيذ خطتها المتعلقة باستقبال وخدمة المعتمرين والزوار، بمشاركة وتنسيق الإدارات الحكومية والأمنية ذات العلاقة وفي مقدمتها إمارة منطقة مكة المكرمة، وإمارة منطقة المدينة المنورة، والجهات الأمنية المعنية.

وفيما يتعلق بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف، أوضح أن أعمال المرحلة الثالثة والأخيرة لا تزال قائمة لاستكمال أعمال المرحلة، وسيتم الاستفادة من طوابق مرحلتي المشروع الأولى والثانية وإتاحتها للمصلين مع استمرار تشغيل أدوار المسعى وأدوار مبنى توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود أدوار المرحلتين الأولى والثانية من مشروع توسعة المطاف، إلى جانب العمل على تنفيذ مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتوسعة الساحات الشمالية في مراحل متقدمة نحو الإنجاز النهائي.

وعن محاور الخطة، قال الدكتور عبدالرحمن السديس: إن المحور التوجيهي والإرشادي يعنى بتوعية العمار والزوار بأمور

دينهم وإرشادهم إلى أداء نسكهم وعباداتهم على الوجه وإقامة حلقات للدروس يلقيها عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ والعلماء والمدرسين وكذلك توزيع المصاحف، وترجمات معاني القرآن الكريم والكتيبات الدينية، وخطبة الجمعة في الحرمين الشريفين لعدد من اللغات، فضلاً عن ترجمة خطبة الإشارة للإخوة الصم وتنظيم وترتيب الزيارة الشرعية والسلام على الرسول "صلى الله عليه وسلم" وصاحبيه رضي الله عنهما، وتنظيم دخول النساء إلى الروضة الشريفة والصلاة فيها دون اختلاط بالرجال بواقع ثلاث مرات في اليوم والليلة، مع تسهيل وصول النساء إلى المكان المخصص لهنّ داخل مصلاهن بالمسجد النبوي.

وأضاف أنه سيتم تنظيم الممرات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، والإدارات التي تقوم بتنفيذ هذا المحور إدارة التوجيه والإرشاد وإدارة الهيئة وإدارة التوجيه والإرشاد النسائي وإدارة المصاحف والكتب وإدارة الأئمة والمؤذنين وإدارة التطويف وإدارة الترجمة ووحدة الأمن الفكري، ووحدة المطبوعات.


أما المحور الخدمي من خطة رئاسة الحرمين لخدمة المعتمرين والزوار، أفاد أنه يعنى بالإشراف التام على نظافة الحرمين الشريفين وساحاتهما مرافقهما مع العناية بفرش السجاد ونظافته وترتيبه وتنظيم موائد الإفطار بالحرمين الشريفين، وتوفير العربات مجاناً لذوي الحاجات الخاصة، وتقديم ماء زمزم المبارك وتنظيم دخول وخروج المصلين من وإلى الحرمين الشريفين والإسهام في أمن وسلامة وراحة قاصدي الحرمين الشريفين من خلال الإدارات العاملة في الحرمين الشريفين والجهات الأمنية.

 

أهم الاخبار