الأم الروح الطيبة في كل مـكان وزمان

دنيا ودين

الأربعاء, 18 مارس 2015 11:35
الأم الروح الطيبة في كل مـكان وزمان
كتب - أحمد الجعفري:

الأم هي الروح في كل مكان وزمان، هي الشعاع الذي يمنحنا الأمن والأمان، والعطف والحنان والأمل والصبر وتحمينا من الخطر بدفاعها الدائم

على مر الليالي والأيام، كم عانت من أجلنا وتحملت صرخاتنا ونحن في المهد، وكم تحملت لحل مشكلاتنا ونحن كبار، هي التي علمتنا ووهبتنا كل شيء في حياتها

دون أن تنتظر أي مقابل منا، فالكل يتغير الناس والأفكار، المفاهيم إلا الأم فالأم هي الأم على مر العصور.
بعد أن كانت المرأة في الجاهلية مصدر عار على أهلها وعلى عشيرتها ، وكانت توأد وتقتل، وتعامل كالخادمة في البيت
لا قيمة لها إلا أنها فريسة لذئاب الغابة التي لا يسودها أي قانون، حتى أشرق النور النبوي الجديد وانتشرت رسالة الإسلام فأضاءت آفاق الدنيا حيث ورفعت مكانة المرأة، فبدأت تجني ثمار هذا الدين بتعاليمه السمحة تكريمًا لدورها الطيب الدائم في تطوير المجتمع، وعظم الإسلام معنى الأمومة بأسمى معانيها، وشرف الأم أيما تشريف فقد ذكرها الله ذو الجلال والإكرام في كثير من الآيات .

 

أهم الاخبار