"حكماء المسلمين" يضع رؤية مستقبلية لتعميم صحيح الإسلام

دنيا ودين

الأحد, 15 فبراير 2015 06:52
حكماء المسلمين يضع رؤية مستقبلية لتعميم صحيح الإسلام
القاهرة – بوابة الوفد - سناء حشيش:

دعا «مجلس حكماء المسلمين» عقلاء الأمة الغيورين علي الإسلام والأجيال المقبلة إلي العمل من أجل وقف حمامات الدم التي تسيل

بغزارة هذه الأيام في بعض ديار الإسلام دون رادع من دين أو وازع من وجدان أو ضمير. ناشد المجلس خلال اجتماعه الثالث في أبوظبي برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر جميع المؤسسات الرسمية والأهلية أو الفئات الطائفية بغرض تضميد الجروح النازفة والانخراط فوراً في حوار بين كل الجهات المتنازعة

مهما كانت المبررات، وناقش أهمية إيجاد أدوات ووسائل عملية لتعميم ثقافة السلم والتسامح وتعزيز الحوار داخل المجتمعات المسلمة، وأقر المجلس خطته وأهدافه الاستراتيجية علي مدي السنوات الثلاث المقبلة التي تنطلق من نشر وتعميم صحيح الإسلام وفهم رسالته السامية التي تتطلب من أجل تحقيقها العمل علي إطفاء الحرائق وضرورة تلافح الثقافات علي شتي المستويات الدينية والأخلاقية
والفلسفية أو المعرفية وإعداد الجيل المقبل من العلماء العقلانيين والمتنورين من أجل عمارة الأرض بالسلم والوئام بدل الحرب والخصام.
وأوضح شيخ الأزهر ان استراتيجية «مجلس الحكماء» تضمنت خطة شاملة تؤكد أهمية الحوار في مجال تعزيز الخطاب الديني الذي يعكس قيم وتعاليم الإسلام والانخراط في حوار مفتوح مع جميع النخب الدينية والفكرية والسياسية وقادة المجتمع المدني في العالم والعمل علي بناء القدرات من خلال مناهج تلبي احتياجات الشباب في القرن الحادي والعشرين وتدريب الشخصيات الدينية علي رفد الخطاب السلمي العالمي بقيم التعارف الإسلامية المدهشة ونبذ العنف والتطرف وإقصاء الغلاة والمتشددين.

أهم الاخبار