رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرادعي: يجب الاسترشاد بوثيقة الأزهر

دنيا ودين

الاثنين, 08 أغسطس 2011 19:28
كتب- محمد كمال الدين:

أكد الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة، على ضرورة الاسترشاد بوثيقة الأزهر ووضعها فى الحسبان أثناء صياغة الدستور ووضعها ضمن المعايير العامة التي يبنى عليها الدستور وبخاصة في تكوين اللجنة التي تشرف على الدستور . 

 جاء ذلك خلال استقبال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر للبرادعي، حيث أكد شيخ الأزهر أن الأزهر الشريف هو بيت للمصريين جميعاً وهو مؤسسة وطنية جامعة تؤكد على روابط الأخوة بين المصريين جميعاً، وتسعى للتقريب بين مختلف المذاهب الإسلامية على منهج وسط قويم وتعمل

لتحقيق السلام بين الأديان والأجناس على مستوى العالم كله .

واستعرض الإمام الأكبر في عجالة تاريخ النضال الوطني للأزهر منذ ثورات القاهرة ضد الفرنسيين وإلى ثورة 1919، وصولاً إلى ما يقوم به اليوم من جهود لتعزيز الوحدة الوطنية والوفاق الوطني، مشيراً إلى بيت العائلة المصرية ووثيقة الأزهر حول مستقبل مصر ودار حوار حول الإرادة الشعبية.

من جانبه، أشار البرادعي إلى أن الأزهر هو الذي يقود ويقوم بدور الريادة ويلتفت إليه الجميع ويلتف حوله

الشعب، وأشاد بوثيقة الأزهر التي يتحدث عنها العالم كله لأنها لبت كل رغبات الشعب في دولة وطنية ديمقراطية دستورية حديثة .

وأوضح أن علماء الأزهر الشريف رواد لكل حركات الإصلاح والاستنارة في مصر والعالم العربي والإسلامي، كما استعرضا دور الأزهر أثناء الثورة والذي كان متبنياً لمطالبها، داعماً لها، بل ومشاركاً فيها عبر مشاركة العديد من علمائه وطلابه .

وأكد الإمام الأكبر أن الحرية مقصد أساسي من مقاصد الشريعة، وأن الأزهر الشريف يرى أن الشورى ملزمة، ومن هنا فإن الأزهر الشريف يحرص كل الحرص على إتمام المسيرة الديمقراطية حتى يتسنى للشعب المصري الكريم أن يعبر عن إرادته الحرة في اختيار ممثليه وحكامه، وحتى يختار بحرية نظامه الدستوري ونهجه السياسي .

أهم الاخبار