رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النِفاق مرض العصر

دنيا ودين

الاثنين, 19 يناير 2015 11:00
النِفاق مرض العصر
كتب : احمد الجعفرى

هناكَ أسباب وجيهةٌ وخطيرةٌ تدعو إلى معرفة هذا المرض الخطير الذي يصيب المؤمنين , ولا أدلَّ على خطورة هذا الموضوع ,

من أنَّ سيدنا عمر بن الخطاب رضيَ الله عنه قال لحذيفةَ بن اليمان رضي الله عنه : يا حذيفة , ناشدتك بالله , هل سماني لكَ رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم - أي من المنافقين - ؟ قالَ : لا ولا أُزكّي بعدكَ أحداً ,

ولا أدلَّ على خطورةِ هذا الموضوع , من أنَّ الحسنَ البصري رضي الله عنه قال : ما أمِنَ النِفاقَ إلا مُنافق , وما خافَ النفاقَ إلا مؤمن , فيجب أن نعرفَ هذا المرض الخطير الذي يصيب المؤمنين .   أيها الأخوة الأكارم ؛ النِفاقُ داءٌ عُضالٌ باطن , ومعنى باطن : أنه قد يكون مستشريّاً في
نفس المؤمن وهو لا يدري، فمن كانَ مطمئناً من هذا المرض ربما كانَ منافقاً، قد يمتلئُ منه الرجل وهو لا يشعر, فإنه أمرٌ خَفي على الناس, وكثيراً ما يخَفى على من تلبسَّ به, فيزعم أنه مصلح, وهو في الحقيقة مُفسد, أحدنا إذا كان يخاف على سلامة إيمانه، إذا كانَ يخاف على مكانته عِندَ ربه، إذا كانَ يخشى الله واليومَ الآخر، إذا كانَ يخشى أن يُحبطَ الله عمله، إذا كانَ يخشى أن يكونَ له صورة وله حقيقةٌ أخرى لا يرضاها الله عزّ وجل، فليُدقق في هذا الدرس .

أهم الاخبار