رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ص: دار الافتاء

دار الإفتاء: "الشات" حرام وذريعة للفساد

دنيا ودين

السبت, 30 أغسطس 2014 07:55
دار الإفتاء: الشات حرام وذريعة للفساد
متابعات:

أصدرت دار الإفتاء، فتوى تحرم المحادثات الإلكترونية «الشات» بين الشباب والفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي إلا في حدود الضرورة.

وأكدت دار الإفتاء في فتوى أصدرتها أمانة الفتوى التابعة لها، أمس الجمعة،

أن محادثات الجنسين عبر «الشات» تمثل بابا من أبواب الشر والفساد ومدخل من مداخل الشيطان وذريعة للفساد، وقواعد الشريعة تقضي بأن سد الذرائع مقدم
على جلب المنافع.
وأوضحت دار الإفتاء أنه لا يحق شرعا للمرأة أن تقوم بإرسال صورة شخصية لها لمن لا تعرفه، خاصة بعد الثبوت بالأدلة بوجود استعمالات فاسدة من المنحرفين أخلاقيا لصور السيدات في تركيبات على أجساد عارية باستعمال برامح التعديل المعروفة والمختلفة.

 

أهم الاخبار