الإفتاء تندد بالاعتداء على خطيب الأوقاف بالمنيا

دنيا ودين

الجمعة, 18 أبريل 2014 21:14
الإفتاء تندد بالاعتداء على خطيب الأوقاف بالمنيا
كتب – محمد عبد الشكور

نددت دار الإفتاء المصرية بمنع الشيخ محمد عز الدين - الخطيب بوزارة الأوقاف - من ممارسة عمله وأداء خطبة الجمعة بمسجد الرحمن الرحيم بقرية المطاهرة القبلية – مركز أبو قرقاص – المنيا، وتمكين بعض المحسوبين على التيار السلفى مثل الداعية السلفى محمد حسين يعقوب من اعتلاء المنبر وأداء خطبة الجمعة بما يعد مخالفة صريحة لآداب المهنة ويدخل ضمن

التصرفات المشينة التى ينهى عنها الشرع ويجرمها القانون.

وأكدت دار الإفتاء المصرية أن ما حدث يعتبر تعديًا واضحًا على حرمة بيوت الله، وإشاعة للتشاحن داخل المسجد فى يوم مبارك كيوم الجمعة، كما أنه يثير البلبلة بين المصلين.

وأضافت الدار أن الاعتداء على رجال الأوقاف ومحاولة السيطرة على بيت

من بيوت الله دون وجه حق لا يليق بمن يدعون أنهم دعاة إلى الله، وكان أولى بهم أن يراعوا حرمة المساجد وأن يلجأوا للطرق القانونية والشرعية إن أرادوا اعتلاء المنابر.

وطالبت دار الإفتاء الجهات المعنية باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية بيوت الله وخطباء الأوقاف ضد أى اعتداءات تقع عليهم من قبل أى طائفة تسعى لفرض سيطرتها على بيوت الله، واعتبرت الدار ذلك من أساسيات الحفاظ على الأمن القومى المصرى فى هذه الفترة الفارقة من تاريخ الوطن.
 

أهم الاخبار