فى تقرير نادى الإنجازات المصرية..

وزير الأوقاف نجح فى استعادة هيبة الوزارة

دنيا ودين

الأربعاء, 16 أبريل 2014 21:03
وزير الأوقاف نجح فى استعادة هيبة الوزارة
كتب محمد عبد الشكور :

 ذكـر نادى الإنجازات المصرية فى تقرير حول الأداء الإيجابى والفعال للدكتور محمد مختار جمعة مبروك وزير الأوقاف عن الفترة من أول أغسطس 2013 م إلى نهاية مــارس الماضى.

أكد التقرير أن وزير الأوقاف من أكثر الوزراء نشاطًا وإيجابية، سواء فى حكومة الببلاوى أم الحكومة الحالية، وأنه نجح فى استعادة هيبة وزارة الأوقاف وهيبة المسجد وتقديره؛ حيث يعمل منذ توليه المنصب على العودة بالوزارة إلى حضن الأزهــر الشريــف، والعمل على ترسيخ المنهج الوسطى بسماحته وسعـة أفقــه.
وأشاد التقرير الذى صدر فى 7 أبريل الجارى بالإنجازات العديدة للوزارة  والقرارات المهمة والجريئة التى اتخذها وزير الأوقاف، نذكر من أهمها ما يلى:
منع إقامة صلاة الجمعة فى الزوايا وقصرها على المسجد الجامع إلا للضرورة وبتصريح مسبق من الأوقاف .
منع غير الأزهريين من الخطابة.
إطلاق القوافل الدعوية المشتركة بين علماء الأزهر والأوقاف تجوب محافظات الجمهورية (مـدنها وقـراهـا) لنشر الفكر الوسطى المعتدل لمواجهـة التطرف الدينى، وترسيخ مبادئ التسامح والتكافل الإسلامى، والتأكيد على حرمـة الدمــاء.
إنشاء منتدى السماحة والوسطية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية لمواجهة كل ألوان التشدد والتطرف والإرهــاب.
إصدار قرار بإعادة ضم المساجد الأهلية إلى وزارة الأوقاف بعد توقف دام لأكثر من 3 سنوات، مما يتيح آلاف فرص العمل للشباب المصـــرى.
إقامة عدد من اللقاءات الحوارية، والمنتديات الفكرية مع العلماء والمفكرين والمثقفين والقوى الوطنية والشباب حول آليات تجديد الخطاب الدينى ومواجهة الفكر التكفيرى والمتطـرف.
إصدار لائحة للمساجد الكبرى ولائحة المساجد والمعالم الأثرية، وتتبع وزارة الأوقاف بهدف حصرها، والتنسيق الكامل مع وزارة الآثار المصرية لتسجيلها وتوثيق مقتنياتها وصيانتها وحراستها، وتقديم المقترحات للاستفادة المثلى بها.
عدم السماح لأى جمعية أهلية أو مؤسسة بجمع أى أموال داخل المساجد  والزوايا والتى كانت تتم خارج الأطر القانونية.
توحيد خطبة الجمعة بجميع مساجد مصر بداية كل شهر بعد استطلاع رأى الأئمة بالموضوعات المقترحة للتناول عن طريق استبانة بالموقع الرسمى للوزارة تحقيقًا للعدالة والشفافية، وبث روح التعاون بين أبناء الـوزارة .
إنشاء إدارة جديدة ولأول مرة فى تاريخ وزارة الأوقاف لنشر الدعوة باللغات الأجنبية؛ حرصًا من الوزارة على القيام برسالتها فى نشر سماحة الإسلام فى مصر والعالم، والتواصل مع المسلمين فى شتى بقاع الأرض.
تنازل وزير الأوقاف محمد مختار جمعة عن أى بدلات أو مكافآت أو لجان تحت أى مسمى بما فى ذلك بدلات الانتقال الخاصة بالوزارة، وكذلك بدلات مقالاته العلمية التى

تملأ الصحف محليًا ودوليًا .
الاهتمام بالدور المنوط بهيئة الأوقاف المصرية فى تنمية الوقف واستثماره .
تحويل النظرة الجامدة تجاه الوقف إلى نظرة أكثر مرونة وفاعلية بحيث يكون الوقـف شريكًا فعليًا .
استعادة الأملاك المصرية المملوكة لهيئة  الأوقاف باليونان.
البدء فى 5 مشروعات من أصل 28 مشروعًا بمحافظة أسوان فى قطاعات التنمية العمرانية والزراعية والخدمية والصناعية والحيوانية والسمكية التى تساهم بشكل مباشر وغير مباشر فى توفير فرص عمل لأبناء المحافظة.
إطلاق هيئة الأوقاف المصرية للمجموعة الوطنية للاستثمار، والمنبثق منها 5 شركات منها شركة للاستثمار الزراعى بهدف ضخ استثمارات جديدة فى قطاع الزراعــة.
العمل على استصلاح أراضى بمحافظات الوادى الجديد والمنيا وأسوان وسيناء وزراعتها.
بدء العمل بمشروع مدينة الحرفيين بالغردقة بمحافظة البحر الأحمر، والذى يضم نحو 1500 ورشة ومحل ومحطة وقود ومول تجارى ومبان إدارية وخدمية.
توقيع بروتوكولات تعاون مشترك مع 26 محافظة على مستوى الجمهورية لإنشاء حزمة مشروعات تمولها هيئة الأوقاف بالمشاركة مع المحافظات.
تشكيل لجنة فنية ومالية وقانونية لإعادة النظر فى أى أراض أو مساكن أو شقق مميزة تم بيعها أو تخصيصها أو تأجيرها بثمن غير مناسب، واتخاذ الإجراءات الممكنة قانونًا لاسترداد حق الواقفين.
إصدار قرار بتشكيل لجنة برئاسة المهندس صلاح جنيدى رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف تكون مهمتها حصر وتوثيق ممتلكات الأوقاف دفتريًا وإلكترونيًا وميكروفيلميًا .
هذا بالإضافة إلى عشرات من القرارات والإنجازات التى تهدف للصالح العام وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتقارب الدخول بين أبناء الوزارة، وتمكين الأكفاء من أماكن الريادة وبخاصة الشباب، والعمل على إشاعة روح الود والتآلف والمحبة بين العاملين من أبناء الوزارة.

أهم الاخبار