رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«الإفتاء»: الإسلام لا يحرّم السياحة.. وتنميتها واجب ديني

دنيا ودين

الجمعة, 21 فبراير 2014 16:05
«الإفتاء»: الإسلام لا يحرّم السياحة.. وتنميتها واجب ديني
كتبت ـ سناء حشيش:

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن الإسلام لا يمنع السياحة، ولا يعتبرها من المحرمات، وأشارت إلى أن السير في الأرض للتجارة والصناعة وتبادل المنافع والتعرف على البلدان والشعوب أمر طيب ومحمود، وكشفت في فتوى أمس ان  الله سبحانه وتعالى أمرنا في قرآنه الكريم بالانتشار في الأرض والابتغاء من فضل، ودعت الى أهمية تنمية صناعة السياحة كمورد اقتصادي لمواجهة البطالة، واعتبرت ذلك واجباً دينياً ووطنياً.

وأوضحت دار الإفتاء أن رؤية المعالم السياحية وزيارتها ورؤية عظمة الحضارة الفرعونية، والإسلامية وغيرها،

فيه  تحفيز للناس على التفكر في الأمم السابقة واتخاذ العبر منها، والحث على العمل والتقدم.
وأضافت دار الإفتاء، أن السياحة التي  فيها الترويح عن النفس، وجهنا الإسلام اليها، حيث قال  الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «روحوا عن القلوب والتمسوا لها طرائف الحكمة فإن القلوب إذا كلت عميت».
وأكدت الدار ان  الحفاظ على هذا المورد الاقتصادي وتنميته واجب دينى ووطنى، كما يجب
حماية وتأمين السائحين لأن تأشيرة دخولهم البلاد تعتبر بمثابة عهد أمان لهم.
وردت دار الإفتاء في فتواها على من يحرمون السياحة لارتباطها ببعض الأفعال المحرمة من قبل السائحين، بأن هذا لا يؤدي إلى تحريم أمر مباح لذاته، واشارت الي انه  الأولى أن يقال إن السياحة في أصلها حلال وينبغى على القائمين عليها أن يجردوها من بعض الأفعال التي تعارض الشرع.
وأوضحت  الفتوى، أن الإسلام لا يفرض تعاليمه بالقوة ولا العنف، بل السبيل إلى ذلك بما قال الله تعالى: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين).


 

أهم الاخبار