عبدالقادر الجيلانى رضى الله عنه

دنيا ودين

الثلاثاء, 21 يناير 2014 08:59
عبدالقادر الجيلانى رضى الله عنه
كتب – أحمد الجعفرى

قال المؤرخ الأديب الأوحد صدر الدين أبو الفضل السيد محمد خليل المرادي مفتي دمشق الشام في الجزء الثاني من تاريخه( سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر) عند ذكر الإمام ما نصه :

هو جعفر بن حسين بن عبد الكريم بن السيد محمد بن عبد الرسول البرزنجي المدني الشاذلي الشيخ الفاضل العالم البارع

الأوحد المتفنن مفتي السادة الشافعية بالمدينة المنورة ولد بها ونشأ نشأة صالحة وبرع في الخطب والترسل . وصار إماماً وخطيباً ومدرساً بالمسجد النبوي . وألف مؤلفات وإنشاءات رائقة . منها رسالة سماها ( جالية الكرب بأصحاب العجم والعرب ) وهي في أسماء البدريين
والأحديين . وكان فرداً من أفراد العصر . وكانت وفاته سنة 1177 هـ .سبه وسبعين ومائة وألف . ودفن بالبقيع رحمه الله تعالى ، انتهى ، وقال في التاريخ المذكور في الجزء الثالث عند ذكر ترجمة أخيه : السيد علي بن السيد حسن البرزنجي المدني ومولد النبي صلى الله عليه وسلم لأخيه السيد جعفر المذكور ، ومولد البرزنجي من أشهر الموالد المعروفة والمقروءة عند المسلمين وهو من الموالد المباركة.

أهم الاخبار