خطباء من الأوقاف لمساجد «الجمعية الشرعية» و«أنصار السنة»

دنيا ودين

الخميس, 02 يناير 2014 15:16
خطباء من الأوقاف لمساجد «الجمعية الشرعية» و«أنصار السنة»وزير الاوقاف
كتبت - سناء حشيش:

تخوض وزارة الأوقاف معركة اليوم، الجمعة لتأكيد بسط سيطرتها علي المساجد التابعة للجمعيات المجمدة، وخصوصاً التابعة لأنصار وأعضاء قيادات «جماعة الإخوان الإرهابية»، وفي مقدمتها «الجمعية الشرعية» و«أنصار السنة».

قالت الوزارة في بيان لها، إنها بصدد إيفاد خطبائها وأئمتها إلي المساجد التابعة لهذه الجمعيات، اعتباراً من اليوم الجمعة.
وأشار البيان إلي أن الدكتور محمد أبو زيد الأمير، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالمنصورة سيرتقي منبر مسجد الجلاء برمسيس، المقر الرئيس للجمعية الشرعية.
كما يخطب الشيخ صلاح الدين نصار خطيب الجامع الأزهر الأسبق بمسجد التوحيد في عابدين، المقر الرئيس لجماعة أنصار السنة.
وأضاف البيان، أن هذا التحرك يأتى فى إطار تنفيذ الحكم الصادر فى الدعوى رقم 2315 لسنة / 2013 مستعجل القاهرة بتاريخ 17 / 12/ 2013، وفى إطار الخطاب الوارد من وزارة التضامن الاجتماعى بشأن التحفظ على بعض الجمعيات. في إطار تنفيذ الحكم الصادر في الدعوى رقم 2315 لسنة 2013 مستعجل القاهرة بتاريخ 17 ديسمبر 2013,

والخطاب الوارد من وزارة التضامن الاجتماعي بشأن التحفظ على بعض الجمعيات.
وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، قد أصدر قراراً منذ ايام بضم المساجد التابعة للجمعيات المجمدة أرصدتها إلى وزارة الأوقاف، وأمر بتوفير خطباء متميزين لها.
كما كلف الوزير  قيادات الأوقاف بمخاطبة وزارة التضامن الاجتماعي للحصول رسمياً على النسخة النهائية بقائمة الجمعيات المحظورة والمجمدة، وطالب الوزير بالعمل على توفير خطباء متميزين، سدا لأي فراغ دعوي قد يحدث، ومنعا لاستغلالها من قبل أي فصيل متشدد.
في سياق مواز حددت وزارة الأوقاف موضوع جمعة اليوم حول «الامتناع عن سداد فواتير الكهرباء ووصفتها بأنها أكل للسحت وخيانة للوطن».
يأتي ذلك رداً علي الحملة التي أطلقها بعض الموالين لجماعة الإخوان المحظورة  عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تطالب المواطنين بالامتناع عن سداد فواتير الكهرباء والمياه والغاز لحين عودة ما سموه بـ «الشرعية».
وناشدت الاوقاف أئمة وخطباء المساجد الالتزام بموضوع الخطبة، مبينة أن تحديد ذلك الموضوع يأتى انطلاقا من رسالتها الوطنية والدينية.
 

أهم الاخبار