رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأزهرى : المساجد منبر إسلامي للدعوة من خلال الإمامة والخطابة

دنيا ودين

السبت, 14 ديسمبر 2013 17:57
الأزهرى : المساجد منبر إسلامي للدعوة من خلال الإمامة والخطابةالدكتور أسامة الازهري
كتب – محمد عبد الشكور :

أكد الدكتور أسامة الازهري فى خطبته بمسجد الحمد بالتجمع الخامس أن للمساجد رسالة جليلة في حياة الأمة، فهي مكان العبادة، وهي ملتقى العلم والمعرفة، وهي دور الثقافة ومأوى الأفئدة.

كيف لا؟ والمسلمون يفدون إليها في اليوم والليلة خمس مرات مهللين مكبرين مسبحين يتلون كتاب الله، ويتدارسونه فيما بينهم، قد ملئت قلوبهم بنور الإيمان وطاعة الرحمن، على قلب رجل واحد لا فرق بين عربي ولا أعجمي، ولا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى، هكذا تتجسد فيهم روح المحبة والإخاء، ويسودهم خلق التسامح والعفو والصفاء، لما لبيوت الله من روحانية تعمر بها القلوب، وتزكو بها النفوس، فضلا عما يقام

في تلك المساجد من دروس علمية وحلقات لتحفيظ القرآن الكريم.
الأمر الذي يكون فيه المسجد مدرسة إيمانية بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى، فدور المساجد لا يقتصر على الصلوات الخمس فحسب، بل هي منبر إسلامي له دور مباشر في الدعوة إلى الله من خلال الإمامة والخطابة، وأثرهما في التوجيه والإرشاد للأمة.

وأضاف  الأزهرى قائلا : ما أحوج المسلمين اليوم إلى تأليف القلوب وجمع الكلمة، ومعالجة قضايا الأمة بالعقل والحكمة، فنحن اليوم في عصر يموج بالفتن والتيارات الفكرية المنحرفة، فما أحوجنا
إلى التعاون والتكاتف والاجتماع والألفة، ونبذ الخلاف والفرقة، ويمكن أن توظف خطبة الجمعة في المساجد لهذا الغرض، فيحصل التأثير الإيجابي على حياة الأمة من خلال رسالة المسجد في الإسلام، وما لها من دور فاعل في إبراز سمات الإسلام وخصائصه، كاليسر، والعدل، والسماحة، والمساواة، والسمع، والطاعة، والوفاء بالحقوق، والبعد عن مواطن الشبهات والشهوات بأسلوب علمي بعيد عن التشدد والغلو.
فالرفق واللين لا يكون في شيء إلا زانة، ولا ينزع من شيء إلا شانه. وهو بهذا يقرر المصالح العظمى للأمة، ويدرأ عنها المفاسد والشرور.
وطالب الازهري المصلين بأن يسارعوا ويستجيبوا لداع الخبر وألا يستسلم أحدهم لليأس والوهن بل ينهض لامتثال أوامر الله تعالى نحو عمارة الأرض وأن يتمسك بالأمل محذرا المصلين من التراخى او ان يكون أحدهم مثبطا سلبيا لأن الإنسان السلبي تتحول حياته إلى كآبة.


 

أهم الاخبار