رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إنشاء "بيت العائلة" بالإسكندرية

دنيا ودين

الثلاثاء, 26 نوفمبر 2013 12:15
إنشاء بيت العائلة بالإسكندرية مستشار شيخ الازهر محمود عزب
الإسكندرية - أميرة عوض

قام وفد من بيت العائلة الذى يضم مجموعة من قيادات الأزهر والكنيسه بزيارة الإسكندرية حيث قام محافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدى باستقبال الوفد.


وأكد أن فكرة التفرقة ببن المسلمين والمسيحين أصبحت غير مطروحة وحتى على المستوى الإعلامى وأشاد بمقولة البابا تواضرس الذى قال لو حرقت الكنيسة سنصلى فى الجامع لافتا
أنه أيضا لو حرقت المساجد سيصلى فى الكنيسة موضحا أنها مقولة لسيدنا عمر.

فيما أكد مستشار شيخ الأزهر محمود عزب  أن الأزهر يعتبر بيت علم وأهله دعاة حضارة وهذا رصيد مصر الدائم وأوضح كنا فى الصومال بناء على طلب شيخ الأزهرمنذ أسبوع  للوقف بجانب الصومال وقيل لنا أن هناك بلاد تنافسنا هناك فى فعل الخير فقالنا أن مصر لاينافسها أحد ووجدنا مبانى قام بتشيدها الزعيم الراحل عبد الناصر مازالت باقية رغم الدمار  لافتا إلى أن مصر لاينافسها أحد  فهى تملك العلم والحضارة.

وأكد على سعادته لزيارته لعروس المتوسط مشيرا أن مهدى كان معنا رئيسا لماسبيرو وكنت عضو اتحاد وأكدنا أن دور الأزهر والكنيسة هو إعادة النسيج والقيم العليا التى أريد لها زورا وبهتانا أن تبتعد عن الطريق.

وأكد أن المحافظ سيكون لنا سندا فى الثغر وأضاف أن بيت العائلة مشروع إقامة الأزهر فى 2010 قبل حادث القدسين بأسبوع وأكد أنه سيكون هيئة وطنية من الأزهر والكنيسة تسمى بيت العائلة المصرية .

وأكد أنه يدعوا كل من يريد أن يتبرع لبناء مصر أن يتوجه لبيت العائلة.

وأضاف عزب أن أهداف بيت العائلة ضبط الخطاب الدينى الإسلامى والمسيحى وإرساء قيمة الرحمة وقيمة المحبة تحت هاتين القيمتين تندرج كرامة الانسان ضبط الخطاب الدينى بالتركيز على القيم

المشتركة الحق والسلام والعلم والأمن بمايتفق مع مقاصد الشريعة الاسلامية الخامسة الحفاظ على الدين والعقل والمال والنفس.

وأضاف أن بيت العائلة يعمل منذ ثلاث سنوات دون ضوضاء ومجلس بيت العائلة يعمل على دارسة الاحتقان الطائفى لافتا أن الدين الإسلامى لايدعوا إلى الفرقة والبغضاء موضحا أن هناك فترة عصيبة مرت بها مصر من خلال توغل الإسلام السياسى الذى مول من الخارج بهدف ضعف الوحدة وزعزة مصر من الداخل .

وأضاف أن مجلس الأمناء يرأسه شيخ الأزهر والبابا وأضاف أن بيت العائلة له مجلس تنفيذى يتكون من ثمانى لجان كل لجنة لها مقرر مسلم  ومقرر مسيحى وبه عدة لجان أهمها  لجنة التعليم كمثال تجمع خبراء التعليم فى مصرممن درسوا بالخارج وعادوا لإعادة بناء الوطن لجنة التعليم تدرس المناهج بحيث تحذف أى انحرف دينى او ثقافى نتيجة هذا التشدد هو ظهور شىء لم تكن تعرفه مصر هو الالحاد وزير التعليم فى تواصل دائما مع الازهر لتقديم مناهج علميه تبتعد عن التشدد.

واضاف نريد المساندة والتضامن التام مع كل الجمعيات الوطنية التى تريد بناء مصر وقد حضر لنا مجموعة رجال اعمال وقالوا انهم سيساهمون فى إعادة مصر من خلال التبرعات واطلاقوا حملة للتبرعات من أجل بناء مصر.

فما اكد الشيخ محى الدين عفيفى مقرر لجنة الخطاب الدينى ببيت العائلة ان  مصر تمر بمرحلة فارقة كنا منذ ثلاث سنوات فى زياره للصومال

بتكليف من شيخ الازهر ووجدنا مالايتوقعه بشر من الفقر والجوع ووجدنا اثار مصر بالرغم من التدمير راينا مدرسة جمال عبد الناصر ومسرح مهدم.

واكد ان هناك محاولات بائسة تريد ان تغتزل دور مصر فى امور تافهة من هنا جاء الازهر الشريف والكنيسة المصرية لتحمل الرسالة السماوية لهذا تم تاسيس بيت العائلة واللجان المنبسقة والتى من ضمنها لجنة الخطاب الدينى التى هى من اهم اللجان ما بليت مصر من مشاكل إلا بسبب الخطاب الدينى المتطرف فالاسلام يؤكد على التعددية الفكرية لاعصمة لأحد فى الاسلام إلا لرسول الله لايمكن لاحد ان يفرض رأيه نحن نريد بناء الثقة بين المؤسستين لنقدم النموذج الامثل نحن جميعا نعمل لاجل رسالة واحدة وهى بناء الانسان ولايتأتى ذلك إلا من خلال ضبط الخطاب الدينى ومن هنا كانت الدورات التدريبية.

من المستحيل ان يتم السيطرة على العقول البشرية وان المحاولات البائسة لاسقاط مصر من بعض الدول العربية لن تنجح
كما أكد القمس بترس بوستورس مقرر لجنة الخطاب الدينى ايضا ببيت العائلة انه من خلال الاعلام نرى صور سلبية كثيرة ولكن من خلال الحضور الطيب من الائمة والقساوسة نقدم نموذج ايجابى ان مصر بها وحده ومحبة ستبرز حينما نقوم بزيارة الوحدات العلاجية والمدارس فليست الوحدة من خلال الأغانى فقط انما من خلال العمل الجاد فسنقوم بزيارات ميدانية نقدم من خلالها اسلام الازهر الشريف لان الفترة الماضية شهدت المنابر خطابات متطرفة والعقلاء من الائمة تركوا الساحة مما نتج عنه الالحاد لاننا راينا ان عدد كبير من الشباب المصرى بسبب التشدد الدينى بداء الالحاد وهنا تكمن أهمية الخطاب الدينى سواء فى المدارس او النوادى وقد اكد شيخ الازهر الطيب انه لابد من الذهاب الى نوادى الشباب لتقديم نموذج من الأمور المشتركة بين المسلمين والمسيحين .

فيما قام اللواء طارق مهدى بتخصيص حجرتين من حجر المجلس الشعبى المحلى لبيت العائلة .
فيما تم اعلن خبر تعين الشيخ عفيفى رئيس مجلس ادارة لمسجد الفتح وهو ماسيتم ايضا على مستوى الجمهورية حيث سيعين قيادات الازهر لرئاسة المساجد.

أهم الاخبار