كيف تكون من الذاكرين الله كثيراً

دنيا ودين

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 13:05
كيف تكون من الذاكرين الله كثيراً
كتب: أحمد الجعفرى

سئل ابن الصلاح عن القدر الذى‮ ‬يصير به من الذاكرين الله كثيراً‮ ‬والذاكرات فقال‮» ‬اذا واظب على الاذكار المأثورة المثبتة صباحاً‮ ‬ومساءً‮ ‬فى الأوقات والأحوال المختلفة ليلاً‮ ‬ونهاراً‮ ‬كان من الذاكرين الله كثيراً‮ ‬والذاكرات .

ولقد قال على بن أبى طلحة عن ابن عباس رضى الله عنهما فى هذه الآيات قال‮ »‬ان الله تعالى لم‮ ‬يفرض على عباده فريضة الا جعل لها حداً‮ ‬معلوماً‮ ‬وعذر أهلها فى حال العذر‮ ‬غير الذكر فان الله لم‮ ‬يجعل له

حداً‮ ‬ينتهى اليه ولم‮ ‬يعذر احداً‮ ‬فى تركه الا مغلوباً‮ ‬على تركه فقال‮ »‬اذكروا الله قياماً‮ ‬وقعوداً‮ ‬وعلى جنوبكم‮« ‬أى بالليل والنهار وفى البر والبحر وفى السفر والحضر والغنى والفقر والسقم والصحة والسر والعلانية وقيل ان كل عامل لله بطاعة لله فهو ذاكر لله ولقد ورد عن أنس رضى الله عنه قال‮: ‬قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‮ »‬اذا مررتم برياض
الجنة فارتعوا قالوا‮ ‬يارسول الله وما رياض الجنة؟ قال حلق الذكر‮« ‬وقيل ما رياض الجنة؟ قال المساجد قيل وما الرتع قال سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر وقيل خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أيها الناس‮: ‬ان لله سرايا من الملائكة تحل وتقف على مجالس الذكر فى الأرض فارتعوا فى رياض الجنة قالوا وأين رياض الجنة‮  ‬قال مجالس الذكر فاغدوا وروحوا فى ذكر الله وذكروا أنفسكم من كان‮ ‬يريد ان‮ ‬يعلم منزلته عند الله فلينظر كيف منزلة الله عنده فان الله‮ ‬ينزل العبد عنده حيث انزله تعالى فى نفسه‮.‬

 

أهم الاخبار