خلال زيارته للفيوم..

رئيس قطاع المعاهد الأزهرية: لا مكان لمقصر داخل الأزهر

دنيا ودين

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 21:11
رئيس قطاع المعاهد الأزهرية: لا مكان لمقصر داخل الأزهر
كتب – محمد عبد الشكور :

أصدر فضيلة الشيخ جعفر عبد الله - رئيس قطاع المعاهد الأزهرية - قراراتٍ شديدة الصرامة بالأمس أثناء زيارته لمنطقة الفيوم الأزهرية، تنوعت ما بين النقل خارج المحافظة وداخلها والتحويل للشئون القانونية والجزاءات، وتخفيض الدرجة الوظيفية، نظرا لما وجده في بعض معاهد منطقة الفيوم الأزهرية من تقصير وعدم متابعة.

حيث قام فضيلته بتحويل رئيس التفتيش في مركز "طامية" للتحقيق ومعه أربعة موجهين، للتقصير في أداء عملهم وإخلالهم بواجباتهم الوظيفية، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل قام فضيلته بنقل 27 مدرسًا من مركز طامية داخل وخارج المحافظة ما بين عقوبةٍ وسدٍ للعجز.
أما في مركز "أبشواي" كان القرار بإحالة 15 مدرسًا وموجهًا للتحقيق الفوري للإهمال ايضا، ونقل معظمهم خارج التفتيش الموجودين به كعقوبةٍ مبدئيةٍ.
وفي مركز "إطسا" أحال فضيلته 6 مدرسين للتحقيق للغياب بدون إذن، وأيضا ثلاثة موجهين لعدم الحضور إلى معاهدهم ضمن الخطة التفتيشية لهذا الأسبوع؛ علاوة على قراره بضم تفتيش يوسف الصديق إلى تفتيش سنورس.
كما قرر إحالة مسئول التوريدات بالمنطقة للتحقيق بسبب عدم تسليمه لبعض الكتب حتى الآن لبعض طلاب المراحل المختلفة.
وعلى الجانب الأخر قرر فضيلته مكافأة الأستاذ هشام عبد الستار علي – شيخ معهد طامية الابتدائي؛ لما وجده من التزام وانضباط بالمعهد، ومستوى عالٍ للتلاميذ، ومتابعته للمدرسين داخل الفصول بشكل يومي؛ وهو الأمر الذي لقي صداه الطيب بين أبناء المركز حول المعهد.
ونتيجة لذلك ارتفع عدد الطلاب داخل معهد طامية إلى ما يزيد عن 1000 طالب وطالبة،  وأيضًا مكافأة الأستاذة إسراء إبراهيم عبد العال - موجه بتفتيش طامية -  بسبب سرعة رد فعلها تجاه المشاكل التي تواجهها، وسيطرتها الفورية على سد

العجز من المدرسين داخل معاهد المركز، وكذلك قدرتها على حل المشاكل الطارئة بشكل فوري وبدون إقصاء أو محاباة لأحد.
وانطلقت الزيارة - التي كانت سرية ومفاجئة - من القطاع في تمام الساعة السادسة صباحًا لتصل منطقة الفيوم في السابعة والنصف صباحًا وقبل بدء الطابور الصباحي بعشرة دقائق. وكانت القافلة هي الأكبر من نوعها من حيث عدد المشاركين فيها حيث اصطحب الشيخ جعفر معه ما يزيد عن 50 شخصية ما بين مدير عام ومستشار وموجه عام.
وتأتي هذه الزيارة في سياق ما أعلن عنه وكيل الأزهر في وقت سابق من تصريحاتٍ قويةٍ تهدف إلى إعادة الانضباط ومراجعة السياسات، والتي قال فيها: انتهى عصر الجلوس على المكاتب.
وتعد زيارة رئيس قطاع المعاهد الأزهرية إنذارًا لباقي المعاهد الأزهرية في محافظات الجمهورية، لمراجعة سياستها في متابعة العملية التعليمية وإعادة الانضباط داخل المعاهد الأزهرية.
هذا ومن المنتظر أن تنطلق قافلة ثانية نهاية هذا الأسبوع إلى محافظة جديدة، لم يتم تسميتها حتى الآن، وذلك توافقًا مع الزيارات المفاجئة التي يقوم بها رئيس القطاع.
وكانت توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر – لرئيس قطاع المعاهد الأزهرية بتكثيف الجولات خارج نطاق القاهرة ولكل المحافظات، وبشكل يضمن سريتها من حيث الميعاد والمحافظة، حتى يتسنى تحقيق الهدف المنشود منها وهو إحداث نوع من الضبط داخل العملية التعليمية بالمعاهد، وسد العجز بالمدرسين والقضاء على المجاملة والمحاباة، والأهم من ذلك معاقبة المقصر وإثابة المجد في ضوء القانون.
وكان وكيل الأزهر قد أحال مدير منطقة القاهرة الأزهرية للتحقيق بسبب تقاعسه عن حل المشكلات أثناء متابعته لمعهدي القاهرة الثانوي والبرموني مطلع هذا الأسبوع.

أهم الاخبار