رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

3 علماء سعوديين يوجهون رسالة للشيعة بمناسبة " عاشوراء "

دنيا ودين

الخميس, 14 نوفمبر 2013 17:24
3 علماء سعوديين يوجهون رسالة للشيعة بمناسبة  عاشوراء
السعودية : عبد المنعم البراشي

وجه الشيخ الدكتور عائض القرني والشيخ الدكتور سعد البريك والشيخ الدكتور محمد العريفي رسالة مرئية تم نشرها عبر موقع “يوتيوب” لعموم الشيعة لنصحهم بالابتعاد عما يقومون به من جرح لأجسادهم وإسالة الدماء في يوم عاشوراء التي لم يرد فيها أي نص شرعي، وتعد تشويه لصورة الإسلام.

وقال الشيخ العريفي : “هي رسالة حب, للخير لكل شيعي سواء في السعودية أو دول الخليج أو في العراق وإيران أو أي مكان، كيف نتعامل مع مصيبة استشهاد سيدنا الحسين رضي الله عنه، تعالوا نجتمع على كتاب ربنا وعلى سنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وتراث أصحابه وتراث آل

بيته الطيبين، والله لو خرج أحد من هؤلاء لما رضوا ما يقع في عاشوراء من الشيعة من أمور أنتم ترونها وتعلمونها”.
وتساءل الدكتور عائض القرني قائلاً: “هل ما يجري في يوم عاشوراء من لطم الخدود وشق الجيوب ومن جرح الأجسام سنة أو ورد به نص شرعي في كتاب الله عز وجل؟، مبيناً أنه لم ينزل بذلك شئ ونحن نتحاكم للشريعة.
وأضاف: “هل فعل المحبون للحسين ممن سبقونا ذلك؟، لم يفعل أحد ذلك إنما هذا أمر محدث في القرون الأخيرة، فما يحدث في
عاشوراء يشوه صورة الإسلام”، موضحاَ أنه قرأ مقالات شرقية وغربية وشاهد تقارير تلفزيونية تنقل ما يقوم به الشيعة في عاشوراء، وهذا يعد إساءة وتشويه للإسلام”.
وتطرق الشيخ سعد البريك إلى تشويه صورة الإسلام في الوسائل الغربية متسائلاً: “هل أصبح دم الحسين بوابة لتشويه الإسلام؟، ومن الذي يرضى أن يجعل دم الحسين باباً للتشكيك والطعن والنيل والقذف والرد والصد عن دين الله عز وجل؟، هل أمر الحسين بذلك؟، هل أمر أتباع الحسين بهذا؟، هل جاء في فقه آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم شئ من هذا؟”.
وختم الشيخ العريفي برسالة وجهها لعمومة الشيعة قال فيها: “والله لا يليق أن نتعامل مع مصيبة استشهاد سيدنا الحسين بمثل هذه الطريقة, وأسأل الله تعالى أن يجمعنا وإياكم على عقيدة رسول الله عليه الصلاة والسلام وأصحابه وأهل بيته”.

أهم الاخبار