التربية الحسنة

دنيا ودين

الخميس, 14 نوفمبر 2013 11:12
التربية الحسنة
كتب: أحمد الجعفرى

تكون البداية باختيار الزوجة الصالحة التى تنجب الأبناء وتربيهم تربية حسنة وكذلك‮ ‬يكون اختيار الزوجة للزوج الصالح الذى سوف‮ ‬يكون قدوة صالحة لأبنائه وذلك لأن الابن سر أبيه كما ان القدوة هى أفضل أنواع وأساليب التربية قال تعالى‮ »‬ولكم فى رسول الله أسوة حسنة‮«

‬وبعد ذلك‮ ‬يأتى الأبناء ليدخلوا فى التربية الحسنة إذ‮ ‬يبدأ الاهتمام بالابن منذ ولادته حيث تقوم الأم بتلاوة آيات من القرآن الكريم ليكون أول

ما‮ ‬يسمعه الطفل هو كلام الله سبحانه وتعالى ثم‮ ‬يأتى الطفل فيكون أول ما‮ ‬يسمعه الآذان وتأتى بعد ذلك التربية فيجب ان تكون التربية على أسس إسلامية صحيحة مثل الاهتمام بتحفيظه القرآن الكريم بداية من السنة الثالثة من عمره والاهتمام بتعويده على سماع القصص الاسلامية وكذلك نعوده على احترام الاخرين واذا نظرنا الى القرآن الكريم
نجد التربية الحسنة فى قصة سيدنا لقمان لابنه وقد أمره باقامة الصلاة وايتاء الزكاة وغض البصر وخفض الصوت وعدم الغرور والتكبر وعدم الخضوع الا الله واذا نظرنا الى أمر الرسول صلى الله عليه وسلم‮  ‬بتعليم الأولاد الصلاة على سبع وضربهم عليها لعشر‮«  ‬حتى إن الإمام أبى حنيفة قال اضربوهم علىها لعشر حتى‮ ‬يسيل منهم الدم اذا لم‮ ‬يستجيبوا لأوامر والديهم وقول عمر بن الخطاب علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل لأن هذه هى مقومات الجندى وقال حكيم التربية الاسلامية‮ »‬حزم من‮ ‬غير شدة ولين من‮ ‬غير ضعف‮«.‬

أهم الاخبار