رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصـبر عـند الـشدائد

دنيا ودين

الأربعاء, 13 نوفمبر 2013 11:58
الصـبر عـند الـشدائد
كتب: أحمد الجعفري

عن أنس بن مالك ـ رضى الله عنه ـ قال‮: ‬مر النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ بامرأة تبكى عند قبر،‮ ‬فقال‮: ‬اتقى الله واصبرى،‮ ‬فقالت اليك عنى،‮ ‬فانك لم تصب بمصيبتى ولم تعرفه،‮ ‬فقيل لها‮: ‬إنه النبى ـ صلى الله عليه وسلم فأتت باب النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلم تجد عنده بوابين فقالت‮: ‬لم أعرفك فقال‮: ‬إنما الصبر عند الصدمة الأولى‮.‬

فهذا الحديث‮ ‬يوضح لنا ان نصبر على المصيبة اذا حلت بنا وان نتقى الله ونخاف من

عقابه فإذا كان الإنسان تحل به مصيبة الموت فلا ننسى ان الموت مكتوب على جميع العباد وأن الجزع لا‮ ‬يرد مفقوداً‮ ‬بل‮ ‬يكون الإنسان أحقاً‮ ‬به مصيبة أخرى وهى السخط على قضاء الله تعالى لا مفر منه وقد بشر الله الصابرين على قضائه بالمغفرة والرحمة والهداية وان الصبر الحقيقى وهو الذى‮ ‬يكون عن مفاجأة المصيبة لانها تصدم المصاب فيقابلها بالرضا والتسليم لله عز وجل لذلك‮ ‬يجب على كل
انسان ان‮ ‬يلتزم بطاعة الله عز وجل عند نزول المصيبة ولا‮ ‬يقول الا هذا من عند الله لذلك‮ ‬يثنى عليه الله ويهديه ويغفر له بسبب ذلك الصبر لان الرسول صلى الله عليه وسلم حينما توفى ولده أبو القاسم قال انا لله وانا اليه راجعون وانا لفراقك‮ ‬يا ابا القاسم لمحزونون فلذلك‮ ‬يجل علينا اذا أحلت أى مصيبة‮  ‬حتى مصيبة الموت التى هى أشد مصيبة لا نقول الا الصبر من عندك‮ ‬يارب وهون علينا مصيبتنا فهو الذى سيكون بجوارك وسوف‮ ‬يسمع‮  ‬نداءك ولقد قال سبحانه فى القرآن الكريم‮ »‬إنما‮ ‬يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب وقال تعالى‮: »‬إن الله مع الصابرين اذا صبروا‮« ‬صدق الله العظيم‮.‬

أهم الاخبار