وزير الأوقاف يؤكد أهمية التنوع الثقافى

دنيا ودين

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 09:26
وزير الأوقاف يؤكد أهمية التنوع الثقافىالدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف
متابعات:

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف أهمية التنوع الثقافى في مواجهة الانغلاق وانسداد الأفق والانكفاء على الذات وأحادية البعد الثقافي، وضرورة إعادة النظر في كم ونوعية المكون الثقافي في التعليم الجامعي وقبل الجامعي ، ومدى تنشيط دور مراكز الشباب في الحوار المجتمعي، وأن يعمل الخطاب الدعوى على الإسهام في ذلك بفاعلية كبيرة.

واشار وزير الاوقاف - فى تصريح له اليوم الجمعة - الى أنه لدي الأزهر والأوقاف الان نخبة متميزة من الدعاة الذين يجيد بعضهم لغة أو لغتين

إلى جانب إتقانه للعربية ، مما يجعله قادرا لا على التواصل المجتمعي فحسب ، إنما على مستوى التواصل الدولي والعالمي ومتمكنا من التعامل بفاعلية مع الوسائل العصرية التى تمكنه من فهم الواقع من جهة ، وأداء رسالته بفاعلية واقتدار من جهة أخرى .
كما أكد وزير الاوقاف أن الإفراط شر كله ، وأن التفريط شر كله ، وأن التوازن كل التوازن في الوسطية حيث لا إفراط
ولا تفريط ، فإذا كنا ننبذ التشدد والتطرف والغلو فبنفس القدر ينبغي أن ننبذ كل مظاهر التحلل والانحراف ، و لن تستطيع أن تقتلع التشدد من جذوره إلا إذا عملنا بالقدر نفسه على القضاء على التحلل والانحراف وكل ما يمكن أن يمس القيم الراسخة للمجتمع.
وشدد على أهمية التيسير لا التسيب و السماحة لا التفريط ، والالتزام الديني والقيمى والأخلاقي دون أي تشدد أو تطرف أو جمود أو انغلاق ، فبين التشدد والالتزام خيط جد دقيق وبين التيسير والتسيب خيط جد دقيق ، والعاقل من يدرك هذه الفروق الدقيقة ، ويقف عند حدودها فاقها لها متعاملا معها غير غافل عنها .
 

أهم الاخبار