القوصي: هدفنا لم الشمل ورعاية الطلاب الوافدين بالأزهر

دنيا ودين

الخميس, 07 نوفمبر 2013 14:05
القوصي: هدفنا لم الشمل ورعاية الطلاب الوافدين بالأزهر
كتب – محمد عبد الشكور :

استقبل الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، الأمين العام لهيئة الأعمال الخيرية والإنسانية لجزر القمر  خالد البلوشي،

وقد ناقش خلال لقائه سبل التعاون المشترك لاحتواء أبناء الأزهر من جزر القمر، والنظر فى ما يهم الطلاب أثناء الدراسة بالأزهر، وتذليل العقبات للطلاب خلال مرحلة الدراسة.
وقد أوضح د. محمد عبد الفضيل القوصي نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة على أهمية لم الشمل العربي والإسلامي والإفريقي لجميع دارسي الأزهر، وأن رعاية الطلاب الوافدين بالأزهر من أهم أنشطة الرابطة، نظرًا لأن طلاب الأزهر الوافدين هم سفراء الغد للأزهر في بلادهم؛

حتى يكونوا خير سفراء للأزهر الشريف وينالوا الممارسة التأهيلية الصحيحة القائمة على المنهج الأزهري الوسطي المعتدل.
كما شدَّد القوصي أهمية التفاف خريجي الأزهر من كافة دول العالم حول علوم الأزهر وعلمائه، مؤكدًا أن الأزهر الحارس الأمين من جهل الجاهلين ومن التيارات المتشددة البعيدة كل البعد عن وسطية الأزهر واعتداله.
كما أشار أسامة ياسين نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، إلى توجه الرابطة للوصول إلى المسلمين في كل أنحاء العالم، مشيرًا إلى ما تقوم به فروع الرابطة بالخارج من ترسيخ
ونشر الفكر الوسطي البعيد عن الغلو والتطرف من خلال ندوات ودورات وحلقات نقاشية على كافة المستويات فضلاَ عن الدور الإعلامي للرابطة من خلال المقالات ومجلة الراوق وإصدارت مترجمة بعدة لغات.
كما أكد على فتح الرابطة أبوابها لأبناء الأزهر الوافدين والمصريين لتقديم الرعاية الشاملة سواء العلمية أوالثقافية أوالاجتماعية، فالوافدون هم أبناء الأزهر الشريف وسفراؤه في كل دول العالم الذين ينشرون منهجه الوسطي المعتدل.
وأوضح الأمين العام لهيئة الأعمال الخيرية والإنسانية لجزر القمر  خالد البلوشي على أهمية الدور الذي يلعبه الأزهر الشريف ومدى شغف طالبي العلم من جزر القمر لتعلم المنهج الإسلامي الوسطي المعتدل بالأزهر، مشيرًا إلى مدى احتواء الرابطة لكافة الجنسيات من خريجي الأزهر، ومن أبرزهم خريجو الدول العربية والإفريقية والإسلامية بل وكافة دول العالم دون تمييز بين أحد.

 

أهم الاخبار