رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأزهر والكنيسة يؤكدان ضرورة استعادة روح أكتوبر

دنيا ودين

السبت, 05 أكتوبر 2013 10:15
الأزهر والكنيسة يؤكدان ضرورة استعادة روح أكتوبر
كتب - محمد عبد الشكور

أكد الأزهر الشريف والكنيسة المصرية أهمية المواطنة والتشاور والعمل المشترك بين الجانبين من أجل وحدة وأمن واستقرار الوطن وأهمية التنسيق المستمر بينهما ..مؤكدين على الوحدة الوطنية الكاملة بين أبناء الشعب المصرى وضرورة استعادة روح انتصار أكتوبر من أجل المزيد من التقدم بمصر وشعبها .

جاء ذلك فى ختام لقاء فضيلة الامام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بالمشيخة اليوم مع قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للتهنئة بعيد الأضحى وانتصار أكتوبر .
وأوضح البابا تواضروس فى تصريح له على هامش اللقاء أنه تم بحث العديد من المحاور

ومن أهمها سبل تحقيق نهضة مصر واستعادة صورتها الكبيرة أمام العالم ، مبينا أنه قدم التهنئة للامام الأكبر فى أول زيارة له بمشيخة الأزهر ولقائه بكامل المؤسسة الدينية الإسلامية وأن هذه المناسبات والاعياد تعكس صورة مصر الحقيقية التى تجمع الشعب المصرى مسلميه ومسيحيه ويربطهم نهر النيل ويجمع قلوبهم الوحدة والتسامح.
وأشار البابا إلى أن المسلمين والمسيحيين يعيشون فى وحدة وطنية كاملة وربطهم علاقات من خلال أنشطة بيت العائلة المصرية، وأن هذا اللقاء يعكس صورة مصر
الحقيقية فى عهدها الجديد وهى تسعى نحو مستقبل أفضل .
من جانبه أكد مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام ان لقاء الامام الاكبر والبابا تواضروس يعكس لحمة الجسد المصري الواحد كنموذج متميز للوحدة الوطنية للشعب المصري، مطالبا بدراسة هذا النموذج غير المسبوق واستعادة معانيه من أجل المزيد من الامن والاستقرار لمصر.
ومن ناحيته أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة أن اللقاء اليوم يأتي في إطار سماحة الاديان السماوية وتلاحم النسيج الوطني الكامل الذي حقق لمصر انتصارات اكتوبر المجيدة ، حيث امتزج الدم المسلم والمسيحي مطالبا استعادة تلك الروح الوطنية من أجل نهضة الوطن.
بدوره أشار وكيل الازهر الدكتور عباس شومان إلى أن شعب مصر جسد واحد ولا فرق بين مسلم ومسيحي ويسعى الجميع إلى وحدة ومستقبل بلدهم .

أهم الاخبار